عقارية

تعديلات جديدة بشأن تملك السوريين الحاصلين على الجنسية التركية (متعددي الجنسية)

 

بعد اللغط الحاصل مؤخراً حول المشاكل المتعلقة بـ تملك السوريين الحاصلين على الجنسية التركية أو متعددي الجنسية، أصدرت الحكومة التركية قرارات لوضع الحد بما يتناسب مع المصالح العامة للجمهورية التركية، إليكم أهمها:

القرارات الصادرة عن إدارة الطابو التركية:

قامت دائرة الطابو التركية صباح يوم الثلاثاء الموافق لـ 16/11/2021 بسطر 6 تعديلات حول تملك السوريين الحاصلين على الجنسية التركية، وقد نصت التعديلات على الآتي:

أولاً: يتلقى السوريين المجنسين والأتراك المعاملة ذاتها على حد سواء، أي أن السوريين أو الأجانب عامة ممن حصلوا على الجنسية التركية ستتم معاملتهم بحسب جنسيتهم التركية دون الاكتراث الى الجنسيات الأخرى التي يحملونها سواءً كانت سورية أو غيرها.

 

تطبيق التعديل الأول:

عمار مواطن سوري يحمل الجنسية التركية الى جانب جنسيته السورية، سيكون بمقدوره تملك عقار كما يتملك المواطن التركي في أرضه وكذلك سيحصل على كافة امتيازات المواطنين الأتراك الأُخرى دون النظر الى جنسيته السورية، وسيتم تطبيق القانون التركي عليه كونه حاملاً لجنسية هذه الدولة.

 

ثانياً: إن كان الأجانب متعددي الجنسيات يحملون إحدى الجنسيات الممنوعة من التملك العقاري في تركيا ولا يحملون الجنسية التركية فلن يكون بمقدورهم تملك عقار في تركيا.

تطبيق التعديل الثاني: 

إن كان خالد “مواطن سوري حاصل على الجنسية السويدية” يرغب بامتلاك عقار في تركيا، فلن يتمكن من ذلك لإنه لا يحمل الجنسية التركية ويحمل إحدى الجنسيات الممنوعة من التملك العقاري في تركيا “الجنسية السورية” علماً أنه يحمل الجنسية السويدية ولكنه بحسب التعديل الثاني من قانون تملك الأجانب متعددي الجنسيات يُعامل بحسب الجنسية الممنوعة من التملك في تركيا.

ثالثاًعلى الأجنبي المولود في إحدى الدول الممنوعة من التملك العقاري في تركيا إثبات عدم انتماءه لتلك الدولة حتى يتمكن من شراء عقار في تركيا.

تطبيق التعديل الثالث:

جيهان مواطنة فلسطينية الجنسية ولكنها من مواليد دمشق، إن قررت شراء عقار في تركيا فستكون مجبرة على إبراز وثيقة تُثبت عدم انتمائها للجنسية السورية، أي أنها لم تحصل على الجنسية السورية وإنها من مواليد دمشق فقط وذلك لأن حملة الجنسية السورية ممنوعون من التملك العقاري في تركيا.

رابعاًكل من متعددي الجنسيات وحاملي إحدى الجنسيات الممنوعة من التملك العقاري في تركيا ولكنهم سبق وتملكوا عقاراً على جنسية غير ممنوعة من التملك في تركيا قبل هذه التعديلات الأخيرة، سيتم معاملتهم بحسب الجنسية التي تملكوا عليها عقارهم.

تطبيق التعديل الرابع:

عدنان سوري الجنسية ولكنه حصل على الجنسية المصرية وتملك عليها عقاراً في إسطنبول قبل هذه التعديلات، كيف تتم معاملته؟ تتم معاملته كمواطن مصري كونه قد تملك شقته في تركيا قبل إصدار هذه القرارات ولن يكون لديه أي مشكلة.

خامساً: سيتم النظر بأمور السوريين الذين توجد على أسمائهم عقارات مسجلة عن طريق قرار محكمة أو ميراث من خلال استشارة المديرة العامة للطابو في العاصمة أنقرة ومن ثم تطبيق القرارات التي تتماشى مع مصلحة الجمهورية التركية.

سادساً: مازال السوريين الذين لا يملكون الجنسية التركية غير قادرين على تملك عقار بشكل مباشر وإنما يمكنهم شراء عقار على أسم شركة كانوا قد أسسوها في الأراضي التركية.

ملاحظة هامة: كل ما سبق من تلك القرارات غير دائم ويمكن أن يخضع للتعديل في أي وقت، أي أن الحكومة التركية قد تُلغي في يوم من الأيام القيود المفروضة على السوريين والسماح لهم بالتملك بشكل طبيعي كما باقي الأجانب.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق