أخــبـار مـحـلـيـة

تعرف على تعرفة الغرامات المرورية لعام 2021

تقرر تطبيق أدنى عقوبة في عام 2021 على السائقين الذين يأخذون ركاباً فوق حد النقل بـ 113 ليرة، وستطبق أعلى عقوبة على من يكررون تفتيش المركبات للمرة الثالثة من دون التقيد بشروط التشغيل بـ 35699 ليرة.

ووفقًا لمعدل إعادة التقييم الذي حددته إدارة الإيرادات في وزارة الخزانة والمالية، ستزيد الغرامات المرورية بنسبة 9.11 في المائة في العام الجديد، بحسب ما ترجمته نيو ترك بوست.

وفي البيان العام لقانون الإجراءات الضريبية الذي نشر في الجريدة الرسمية يوم 28 نوفمبر، تم تحديث حجم الغرامات المرورية التي سيتم تطبيقها اعتبارًا من الغد بعد تحديد نسبة إعادة التقييم بنسبة 9.11 في المائة من قبل وزارة الخزانة وإدارة إيرادات المالية.

وبناءً على ذلك، سيتم في عام 2021 فرض أدنى عقوبة بمقدار 113 ليرة على السائقين الذين يأخذون الركاب فوق حد النقل. وستفرض أعلى عقوبة على من يكرر تفتيش المركبات للمرة الثالثة دون التقيد بشروط التشغيل بـ 699 35 ليرة.

والذين يستخدمون أنظمة إنذار مضيئة/ مسموعة تسمى “ومضات” في سياراتهم، على الرغم من أنهم لا يملكون سلطة، سيعاقبون بـ 1339 لير، وفي حال يكن السائق مالك السيارة، سيتم تغريم لوحة التسجيل نفس المبلغ.

أما الذين لا يملكون شهادة تسجيل السيارة والذين يضعون لوحة التسجيل خارج المكان الذي ينبغي تركيبها فيه، فسيُغرمون 122 ليرة.

والذين لا يستخدمون أحزمة الأمان والخوذات ونظارات الحماية، والمشاة الذين لا يمتثلون لقواعد السير، والذين يلقون القمامة من المركبات، والذين يسمعون الموسيقى الصاخبة في المركبات سيعاقبون بـ 144 ليرة.

أما الذين يركنون في المناطق التي تخص ذوي الإعاقة فسيعاقبون بـ 288 ليرةـ وستختلف عقوبة عدم الالتزام بقواعد تحميل المركبات من 300 ليرة إلى 7369 ليرة.

أما الذين يتجاوزون الحد الاقصى للسرعة التي تصل إلى 30 في المئة، والذين يستخدمون الهاتف النقال أثناء القيادة، والذين لا يملكون فحصاً للسيارات، فسيغرمون 314 ليرة.

وسيتم فرض 314 ليرة على الذين يركبون الدراجات البخارية الكهربائية والدراجات النارية في أماكن مخصصة للمشاة، و446 ليرة على الذين يتلقون خدمات النقل من مركبات تحمل وسائل نقل غير مرخصة.

وسيعاقب الذين يعارضون الشروط برخصة قيادة منتهية الصلاحية أو رخصة قيادة أجنبية بـ 543 ليرة.

وستفرض عقوبة قدرها 607 ليرة على من ينقل مواد خطرة أو ضارة، من حيث وزنها وحجمها، وحمل ونقل مواد خاصة مقيدة بأذونات دون إذن.

وسيعاقب الذين يتجاوزون حدود السرعة من 30 في المئة إلى 50 في المئة، ولا يستخدمون مقاييس التاكسي ومن لا يمنحون الأولوية للمشاة بـ652 ليرة.

وفي حالة استخدام السائق للسيارة بعد تناوله الكحول سيتم تغريمه بألف و339 ليرة، وفي حال قيادة السيارة بالاتجاه المعاكس وانتهاك حدود السرعة بأكثر من 50 في المائة سيعاقب السائق بـ1339 ليرة.

أما الذين يصنعون أو يستوردون أجهزة تحدد موقع الرادارات أو تحذر السائق فسيضطرون إلى دفع غرامات تتراوح بين 4067 ليرة و6784 ليرة، وستفرض غرامة على من لديهم هذه الأجهزة في سياراتهم تتراوح بين 2698 و4067 ليرة.

وستعاقب شركات التأمين التي لا تفي بالتزاماتها بـ10195 ليرة، وفي الوقت نفسه، سيُمنح أولئك الذين يدفعون الغرامة في غضون 15 يوماً خصماً بنسبة 25 في المائة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق