الجاليات في تركيا

تغريدة تشعل وسائل التواصل بدفاعها عن طبيب سوري ومهاجمتها معارضاً تركيا

أثارت وفاة الطبيب السوري “محمد الشماع” بسبب إصابته بفيروس كورونا، خلال عمله بمستشفى خاص بإسطنبول، صدى وتفاعلا كبيرين على وسائل التواصل الاجتماعي، ووسائل الإعلام التركية.

وأجرى “هلال كوزجوسو” مواطن تركي، مقارنة بين الطبيب السوري “الشماع” وبين المعارض التركي البارز “اوميت اوزداغ” الذي يُعرف بمعارضته الكبيرة لتواجد السوريين في بلاده.

وقال كوجوسو في تغريدته: “هذا السوري خيّرٌ أكثر بكثير من أمثال أوميت أوزداغ، أسأل الله أن يعامل الطبيب برحمته، وأمثال اوميت أوزداغ عديمي الإنسانية بغضبه”.

juri shampoo

وسائل إعلام تركية

وتناقلت وسائل إعلام تركية، ومؤسسات سورية خبر وفاة الطبيب السوري “محمد الشماع” أول أمس، وذلك بعد إصابته بفيروس كورونا، أثناء عمله في أحد مستشفيات إسطنبول الخاصة.

وسبق أن قدّم الطبيب “الشماع”، المنحدر من مدينة دمشق، محاضرات توعوية عن فيروس كورونا المستجد.

ويذكر أن “اوميت اوزداغ” النائب في البرلمان التركي عن حزب الصالح المعارض، والنائب السابق لزعيمة الحزب “ميرال أكشينار”، يُعرف بمعاداته للسوريين، ورفضه لتواجدهم في بلاده، حيث تكاد لا تمر مناسبة إلا وينشر فيها تغريدة تستهدف السوريين، وتحرض الشارع التركي ضدهم، ما دعا بالكثيرين من الأتراك للمطالبة بإيقاف نشاطه على وسائل التواصل الاجتماعي.

وطالت تغريدات “اوزداغ” المعادية للسوريين، إلى حد اتهامهم بالبدانة جراء تناولهم الكبير للطعام، في إشارة منه إلى أن السوريين على عكس ما يشاع عنهم لايعانون من أي مشاكل مادية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق