حوادث و جرائم

تهديد وتعذيب “بالخرطوم”..شرطة إسطنبول تلقي القبض على عصابة احتجزت أطفالاً سوريين

ألقت شرطة إسطنبول القبض على عصابة أجبرت أطفالا لاجئين سوريين على العمل في بيع المناديل على جنبات الطرق وعند إشارات المرور والتسوّل في شوارع المدينة.

 

وبحسب قناة CNN TÜRK فإن أفراد العصابة، المؤلفة من 27 شخصاً، كانوا مسؤولين عن احتجاز 44 طفلاً لاجئاً سورياً، وأجبرتهم على بيع المناديل في الطرقات، وتعريضهم لأساليب التعذيب المختلفة إن رفضوا تنفيذ أوامرها.

وبثّت القناة لحظة مداهمة عدد من عناصر الشرطة التركية للمنزل الذي احتجز فيها الأطفال، وذكر أحد القاطنين في الحي حيث تحتجز فيه العصابة الأطفال سماع أصوات ضرب وشجار في أوقات متأخرة من الليل” مشيراً إلى محاولاته إبلاغهم بالتوقف عن الشجار وتهديدهم بإبلاغ الشرطة”.

 

 

ووفقاً لشهادات الأطفال، فإن أفراد العصابة كانوا يتركون الأطفال دون طعام أو ماء، بينما عاش أفرادها حياة فاخرة، إذ قدّر إجمالي إنفاقهم لما جمعه الأطفال من بيع المناديل والتسوّل قرابة 300 ألف ليرة تركية.

وقال أحد الأطفال إنهم كانوا ملزمين بالعمل منذ الساعة الثامنة صباحا، لتحصيل مبالغ مالية لاتقل عن مئة ليرة في اليوم وإلا “سنتعرّض للضرب بالخرطوم المائي”.

من جهته، أصدر مكتب المدعي العام في إسطنبول لائحة تضم أعضاء العصابة، وطالب فيها بالسجن لمدة تصل إلى 40 عاماً بتهمة الإتجار بالبشر.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق