أخــبـار مـحـلـيـة

تهكم تركي على تصريحات لرئيس وزراء أرمينيا حول الاقتصاد

تهكم المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية التركي عمر تشليك، على تصريحات رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان التي زعم فيها أن “مقاطعة يريفان لبضائع تركيا أدت لشل اقتصادها”.

 

جاء ذلك الاثنين في مؤتمر صحفي عقده في مقر الحزب في أنقرة، حيث تطرق تشليك إلى تصريحات باشينيان ووصفها بـأنها “أغبى دعابة في 2020″، بحسب وكالة الأناضول التركية.

وذكر تشليك أن باشينيان كان قد قال: “لقد فرضنا حصارا على تركيا بسبب دعمها لأذربيجان، وتسببنا عبر ذلك في شل الاقتصاد التركي، وإذا تخلت تركيا عن هذا الدعم فنحن مستعدون للمساهمة مجددا في إنعاش الاقتصاد التركي”.

 

وشدد تشليك على أن تلك التصريحات يمكن اعتبارها أغبى دعابة لعام 2020.

 

وقبل أيام، أعلنت الحكومة الأرمنية، عن حظر استيراد البضائع التركية لمدة ستة أشهر، في خطوة تزيد في التوتر في العلاقات بين البلدين.

وتأتي الخطوة الأرمنية، بسبب الدعم التركي لأذربيجان في الحرب التي استمرت 44 يوما في “قره باغ”.

 

ولا تشكل البضائع التركية في أرمينيا أي ثقل، حيت تكتسح أسواقها البضائع المستوردة من روسيا وبيلاروس وإيران والصين.

 

يشار إلى أن أرمينيا وأذربيجان اتفقتا في الـ10 من نوفمبر الماضي بوساطة روسية على وقف الحرب في قره باغ، وتبادل الأسرى وجثث القتلى، وتسليم أرمينيا أذربيجان عددا من المناطق، وانتشار قوات روسية لحفظ السلام في المنطقة.

وفي 27 أيلول/ سبتمبر الماضي، أطلق الجيش الأذري عملية لتحرير أراضيه المحتلة في إقليم “قره باغ”، وذلك عقب هجوم شنه الجيش الأرمني على مناطق مأهولة مدنية.

وبعد معارك استمرت 44 يوما، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في 10 تشرين الثاني/ نوفمبر 2020، توصل أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، ينص على استعادة باكو السيطرة على محافظات محتلة قبل نهاية 2020.

 

 

 

 

 

 

عربي 21

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق