أخــبـار مـحـلـيـة

توتر في الشمال السوري و اعتراض شاحنات تركية

خرجت مظاهرات في مناطق عدّة شمال غربي سوريا، اليوم الإثنين، ردّاً على أحداث، ليلة الأحد، التي شهدت تخريب ممتلكات سوريين في ولاية قيصري جنوبي تركيا.

 

وبحسب مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا فإنّ العشرات في مدن الباب وجرابلس واعزاز والراعي ومارع والأتارب والابزمو وكفرنوران والتامة ومناطق أخرى بريف حلب، اعترضوا شاحنات تركيّة وطالبوا سائقيها بالرجوع إلى تركيا، فيما أقدم آخرون على تكسير زجاج بعضها.

وأزال المتظاهرون في الشمال السوري الأعلام التركيّة من كلّ الشوارع والمرافق الخدمية والمدنيّة في المنطقة.

 

وقالت المصادر إنّ ذلك جاء كخطوة احتجاجية على المعاملة السيئة التي يتعرّض لها السوريون في تركيا، خاصّة أحداث العنف والاعتداء على السوريين في ولاية قيصري، ليلة أمس، عقب مزاعم تفيد بتعرّض طفلة تركية لاعتداء جنسي من قبل شاب سوري.

وأشار مراقبون إلى أن الليلة القاسية التي شهدتها قيصري يوم أمس مجرد شعلة للاحتجاجات الواسعة والحادة في الشمال السوري وليست السبب الوحيد، إذ يتخوف الأهالي من اللقاءات التركية الروسية في معبر أبو الزندين ثم افتتاح المعبر وما تبعها من تصريحات للمعارضة التركية والرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشأن التطبيع مع النظام السوري.

وتطورت المظاهرات إلى اقتحام المعابر الحدودية مع تركيا ومقار عسكرية وخدمية في مدن جرابلس وعفرين، كما رمى متظاهرون الحجارة على عربات للأمن والجيش التركي.

وأضعفت مزودات خدمة الاتصالات سرعة الإنترنت في مدن بريف حلب الشمالي، كما أغلت السلطات التركية معابر باب السلامة والراعي وجرابلس حتى إشعار آخر.

 

تعليق واحد

  1. رسالة الى الشعبين المسلمين الجارين، لا تنزلقوا وراء الفتن والمخططات المشبوهة في مطابخ
    المستفيدين من تاجيج روح الكراهية بين الشعوب وهم معروفين من هم…

زر الذهاب إلى الأعلى