حوادث و جرائم

توتر واستنفار في أنقرة بعد مقتل شاب تركي على يد سوريين

شهدت منطقة “ألتين داغ” في العاصمة التركية أنقرة شجارا بالسكاكين بين لاجئين سوريين وأتراك أدى إلى إصابة شخصين تركيين، توفي أحدهما في وقت سابق اليوم.

 

 

وأفادت شبكة “بي بي سي” التركية بأن قتالا اندلع بين المجموعتين لسبب غير معروف الليلة الماضية، مشيرة إلى أن شابا تركيا يدعى أميرهان يالتشين نقل إلى المشفى بعد تعرضه للطعن ولكنه فارق الحياة بعدها.

وذكر بيان صادر عن مكتب محافظ أنقرة أنه تم اعتقال شخصين أجنبيين لقيامهما بطعن شابين تركيين.

 

 

 

بدوره، قال رئيس بلدية منطقة “ألتين داغ” حبيب إيروغول لـ”بي بي سي”، إن شابين تعرضا للطعن على أيدي سوريين، مضيفا أن الشرطة ألقت القبض على مجموعة مكونة من 3 إلى 5 أشخاص الليلة الماضية من السوريين لمشاركتهم في الشجار.

وأشارت الشبكة إلى أنه بعد تعرض الشابين للطعن نزل أهالي المنطقة إلى الشوارع وبدؤوا بمهاجمة محلات السوريين وسياراتهم، ما دفع الشرطة التركية للتدخل وتفريق الحشود.

في حين تم إغلاق المحلات التجارية الخاصة بالأتراك والسوريين في الحي الذي شهد اضطرابات كإجراء احترازي.

وكانت مقاطع فيديو تم تداولها على مواقع التواصل أظهرت شباباً أتراكاً غاضبين يركضون في الشارع باتجاه المنطقة التي شهدت الشجار كما أظهرت المقاطع فرقة من مكافحة الشغب تحاول تفريقهم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق