أخــبـار مـحـلـيـةاقـتصــاديـة

“توساش” أكبر المصدّرين الأتراك للصناعات الدفاعية للسنة السادسة

أعلنت شركة صناعة الفضاء التركية توساش (TUSAŞ)، المعروفة بـ”تاي” (TAI) باللغة الإنجليزية، أنها تربعت على عرش تصدير الصناعات الدفاعية التركية، وجاءت بين أول 20 شركة في قائمة “أفضل 1000 مصدر في تركيا” التي نشرها مجلس المصدرين الأتراك (TİM) عام 2016.

وقام وزير الاقتصاد نهاد زيبكجي ونائب رئيس الوزراء نورالدين جانيكلي بتكريم رئيس الشركة الدكتور البروفيسور أوغوز بورات في احتفال شارك به رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان أقيم في السابع عشر من الشهر الجاري.

وتهدف الشركة لرفع مستوى تصديرها من 500 مليون دولار العام الماضي إلى 2-3 مليار دولار بحلول عام 2023.

وتواصل شركة توساش أداء دور مهم في إيصال صادرات تركيا إلى 500 مليار دولار بحلول عام 2023، من خلال رؤيتها لرفع دخلها السنوي من مليار دولار إلى 10 مليار دولار في غضون عشر سنوات.

جدير بالذكر أن شركة “توساش” التركية، المساهمة للصناعات الجوية والفضائية، أنتجت مروحيات حربية محلية من طراز “أتاك”، تسلّمها الجيش التركي، في حزيران/ يونيو الماضي، كما صنعت طائرات بدون طيار تحمل اسم “العنقاء”، وطائرات “الطائر الحر” التدريبية، التي لا تزال قيد الاختبار.

وبقيت توساش تابعة لوزارة الصناعة والتكنولوجيا لغاية عام 1984 وأصبحت بعد هذا التاريخ شركة خاصة باسم شركة الصناعات الجوية والفضائية التركية، وبقى اختصارها “توساش” ثابتًا ولم يتغير، وكما هو واضح من اسمها، يُعد مجال الإنتاج الرئيسي لتوساش هو صناعة أسلحة الدفاع الجوية والفضائية.

وتهدف الشركة لإنتاج طائرات مدنية بأيدي تركية، وتعتمد تركيا في صناعتها بهذا المجال على التعاون مع الدول الأخرى لكنها تُبقي إدارة ورئاسة المشاريع بيدها.

كما تعمل توساش على تطوير طائرات الهليكوبتر العسكرية المستخدمة في عمليات الاستكشاف والقصف العسكري، ومن طائرات الهليكوبتر العسكرية التي استطاعت توساش إنتاجها بأيدي تركية خالصة، لكن عن طريق التعاون مع مركز الصناعات العسكرية الإلكترونية “أسيل سان” ووزارة الدفاع التركية، طائرة ATAK T129 التي تم الإعلان عنها بشكل رسمي وبدأ عرضها للبيع بتاريخ 22 نيسان/ أبريل 2014.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق