أخــبـار مـحـلـيـة

توقعات خطة عودة الحياة لطبيعتها في بعد فترة الإغلاق الكامل

تتجه الإنظار إلى اجتماع الحكومة التركية الأسبوع المقبل والذي سيناقش خطة عودة الحياة لطبيعتها بعد فترة الإغلاق الشامل المفروض منذ 29 أبريل الماضي.

وذكرت صحيفة “الأخبار” التركية أن الحكومة ستجتمع عقب اجتماع للجنة العلمية التابعة لوزارة الصحة في 17 مايو الجاري، وهو اليوم الذي سيرفع فيه الحظر عن البلاد.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال في وقت سابق اليوم إن حكومته ستتخذ خطوات العودة إلى الحياة الطبيعية تدريجيا بعد عيد الفطر، عقب السيطرة على وباء كورونا.

وقال أردوغان: “سنتخذ خطوات العودة إلى الحياة الطبيعية تدريجيا بعد العيد، ونحن مسيطرون على الوباء (كورونا) بمشيئة الله”.

وأضاف: “سنستخدم كل الوسائل اللازمة لمواجهة خطر الوباء خاصة على صعيد اللقاح”.

من جهته قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو في رد على سؤال لأحد الصحفيين حول امكانية الفتح الشامل للبلاد بعد تاريخ 17 مايو : ” “إجراءاتنا سارية حتى الساعة 5:00 من صباح يوم 17 مايو ، وبعد هذا الوقت ستجتمع اللجنة العلمية والحكومة لتقرر الخطوة التالية”.

وأضاف ” لكن كل ما نتمناه هو الوصول إلى النقطة المطلوبة في عدد الحالات”.

لكن الصحيفة التي أوردت الخبر قالت إن خطة إعادة الحياة لطبيعتها ستتم على ثلاثة مراحل، حيث سيتم افتتاح المقاهي والمطاعم أولاً يومياً حتى الساعة 20:00، إضافة إلى استمرار حظر التجول الليلي ابتداء من الساعة التاسعة مساء كما كان من قبل”.

وبينت أنه سيتم رفع حظر التجول في أيام السبت مع بقائه يوم الأحد ، فيما سيستمر التعليم عن بعد ولن يتم فتح المدارس هذا العام.

وقالت : ” إذا سارت الأمور على ما يرام، فمن المتوقع أن تبدأ المدارس التعليم في سبتمبر وأكتوبر على أقرب تقدير”.

وأشارت إلى أن المرحلة الثانية ستبدأ في 31 مايو الجاري، حيث سيتم تمديد أوقات عمل المطاعم حتى الساعة العاشرة مساء بمعدل استخدام 50 في المائة، وسيتم إلغاء حظر التجول بشكل كامل.

وستبدأ المرحلة الثالثة في يوليو حيث ستعود الحياة إلى طبيعتها بشكل كامل تقريبًا، حيث سيتم السماح بعقد حفلات الزفاف مع بعض القيود، وفتح أماكن مثل المقاهي والمطاعم حتى الساعة 23.45، فيما لا يُتوقع افتتاح الأماكن التي تقدم النرجيلة والنوادي الليلية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق