عـالـمـيـة

توقيف 1723 بفرنسا على خلفية مظاهرات “السترات الصفراء”

ارتفع عدد موقوفي الحراك الرابع لمظاهرات “السترات الصفراء” في فرنسا السبت إلى 1723 موقوف، تم وضع 1220 منهم قيد الاحتجاز الاحتياطي.

وحسب الأرقام الصادرة عن وزارة الداخلية، الأحد، فإن من بين موقوفي المظاهرات “هناك 1082 متظاهر تم توقيفهم في العاصمة باريس وحدها”، حسبما نقلت شبكة “بي.إف.إم” التليفزيونية الفرنسية.

وأشارت الشبكة أن من بين موقوفي باريس “95 قاصرا، و52 سيدة”.

ووضعت السلطات الفرنسية 974 من موقوفي باريس قيد الحجز الاحتياطي.

وكانت آخر حصيلة لعدد الموقوفين، أعلنها وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانيه، السبت، وبلغت “1385 متظاهرا في أنحاء البلاد”.

وأعلن “كاستانيه” مشاركة 125 ألف شخص في مظاهرت أمس، بينما أشارت وسائل إعلام محلية، الأحد، أن العدد بلغ 136 ألف متظاهر.

يشار أن مظاهرات أمس، أسفرت عن سقوط 135 مصابا في جميع أنحاء البلاد، بما فيهم 17 من قوات الأمن.

وتوافد المتظاهرون المنددون بزيادة أسعار الوقود وتردي الأوضاع الاقتصادية، إلى الشانزليزيه في باريس، وسمحت الشرطة التي اتخذت تدابير أمنية واسعة، بدخول المتظاهرين، إلى الشارع بعد تفتيشهم، فيما حدثت مناوشات بين الطرفين أحيانا.

وشرعت الشرطة في استخدام الغاز المسيل للدموع ضد “السترات الصفراء”.

ويبحث الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، عن مخرج من “الأزمة” الناجمة عن احتجاجات “السترات الصفراء”، التي بدأت في 17 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وتعد الأكثر عنفًا خلال السنوات الأخيرة، وأعلن عبر قصر الإليزيه إلغاء ضرائب على الوقود، كان مقررًا فرضها في 2019 .

لكن الإعلان عن إلغاء الضرائب لم يكن كافيا لتهدئة غضب أصحاب “السترات الصفراء”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق