أخــبـار مـحـلـيـةالدراسة في تركياثقافية

جامعة إسطنبول تتيح الوصول لـ55 صحيفة تركية قديمة عبر الإنترنت

أطلقت جامعة إسطنبول مشروعًا لإتاحة الوصول إلى 55 صحيفة تركية منشورة بين عامي 1928 و1942 عبر الإنترنت، وبلغ عدد صفحات الصحف التي شملها المشروع حتى الآن 581 ألفًا و106 صفحات إلكترونية.

 

ونقلت وكالة الأناضول تصريحًا لرئيس جامعة إسطنبول البروفسور محمود آق حول المشروع الذي سُمّي “نظرة على الصحف التاريخية” وأطلق تحت مظلة إدارة المكتبات والوثائق، قال فيه إن مكتبة الجامعة تحتوي على مجموعة غنية تتضمن قرابة مليوني كتاب، تشمل دراسات ومصنفات ووثائق، تشمل مخزونًا ثمينًا للتراث والثقافة التركيين.

تجري إدارة المكتبات والوثائق العديد من الدراسات والمشاريع التي تهدف لحماية الأعمال القيمة الموجودة في مجموعة المكتبة المركزية ومكتبة الأعمال النادرة، بهدف منعها من التآكل والاضمحلال، ونشرها للاستفادة منها، والتأكد من نقلها بأمان إلى الأجيال المقبلة. ومن بين هذه المبادرات مشروع “نظرة على الصحف التاريخية”.

 

صرح آق بأن الإعداد للمشروع بدأ في عام 2012، ومنذ ذلك الحين يجري العمل على قدم وساق لاستعادة وحصر نسخ الصحف، وفي عام 2016، انطلقت عملية النقل إلى الوسائط الرقمية، مؤكدًا أن الجامعة ترعى هذا المشروع وتستفيد منه في آن معًا.

أكمل المشروع نقل 32 من أصل 55 صحيفة إلى النسخ الرقمية، حسب آق، الذي أشار إلى أن العمل مستمر في 23 صحيفة متبقية يجري العمل على نقلها إلى اللغة التركية المستخدمة حاليًا، بعد أن كانت مكتوبة باللغة العثمانية.

وأشار البروفسور آق إلى صعود توجه البحث عبر الإنترنت بين الطلاب، وقال: “بمشروعنا نحمي مقتنيات المكتبة لتصل إلى الأجيال القادمة، فبإمكان الجميع تصفح هذه الصحف باستخدام محركات البحث التي تسهل الوصول إلى المواضيع من خلال التصنيفات وخصائص المواضيع المتعلقة بمجتمع تلك الفترة”.

أشارت وكالة الأناضول إلى أنه تم تخصيص 10 ماسحات ضوئية وكاميرات احترافية لتنفيذ الجوانب الفنية من المشروع. وتم تدريب الموظفين قبل أن يبدؤوا بتنفيذ المشروع وفقًا لمعايير معتمدة من قبل إدارة المعلومات والتوثيق الإلكتروني للوثائق. ويضم فريق العمل 24 موظفًا، منهم 8 عاملين بالمسح الضوئي، و4 موظفي رقابة وتحرير، و7 موظفي فهرسة، و4 موظفين للوصول المفتوح، وموظف للرقمنة.

ويضم المشروع الصحف التالية: “آتشك سوز”، و“أكشام”، و”أناضولو”، و”آيدن”، و”بيوغلو”، و”بوغون”، و”جمهوريت”، و”دوغو”، و”أن سون حوادث”، و”خبر”، و”حقيقت”، و”حاكميّتي مليّة”، و”لغة الناس”، و”صوت الناس”، و”إقدام”، و”كورون”، و”مليّت”، و”مناقشة”، و”سون بوسطا”، و”سون تلغراف”، و”سون ساعت”، و”تان”، و”تصويري أفكار”، و”تورك سوزو”، و”تورك ديلي”، و”أولوص”، و”وقت”، و”وطن”، و”يني عصر”، و”يني صباح”.

 

 

ترك برس

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق