اقـتصــاديـة

جاوش أوغلو: استثمارات آسيان في تركيا تجاوزت 10 مليارات دولار

كشف وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو أن استثمارات بلدان رابطة دول جنوب شرق آسيا “آسيان” في تركيا وصلت إلى 10,3 مليار دولار.

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها الأربعاء، عقب اجتماع وزراء خارجية الرابطة في العاصمة الكمبودية بنوم بنه، أشار فيها إلى أن استثمارات الشركات التركية في دول الرابطة بلغت نحو 471 مليون دولار.

ولفت إلى أن تركيا حصلت على صفة “شريك الحوار القطاعي” للرابطة عام 2017، معرباً عن ر غبة بلاده في الحصول على صفة “شريك الحوار المباشر” مع الرابطة خلال اجتماع اليوم.

وقال: “مقدار استثمارات بلدان آسيان في تركيا وصل إلى 10,3 مليار دولار، وحجم استثمارات الشركات التركية (هناك) يبلغ نحو 471 مليون دولار”.

وأوضح الوزير التركي أن الاقتصاد الآسيوي أصبح بمركز قوة، مضيفاً: “نعيش مجدداً عصر آسيا، كنا نعيش العصر الأمريكي والآن يمكننا القول إننا انتقلنا مجدداً إلى العصر الآسيوي”.

كما ذكر جاوش أوغلو أنه أجرى اليوم لقاءات ثنائية مع الكثير من نظرائه، قائلاً: “بدايةً مع وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، والنيوزيلندي نانايا ماهوتا، وبحثنا العلاقات الثنائية والتطورات الإقليمية”.

ولفت جاوش أوغلو إلى أنه التقى أيضاً نظراءه من بروناي دار السلام أريوان يوسف، وسريلانكا علي صبري، والصيني وانغ يي، مبيّناً أنه بحث مع نظيره الصيني العلاقات الثنائية والتطورات الأخيرة في تايوان وأوكرانيا، ونقل إليه الموقف الحساس لتركيا بخصوص أتراك الأويغور.

ونوه إلى أنه التقى نظيره الروسي سيرغي لافروف، قائلًا: “طرح اللقاء إزالة العوائق أمام المنتجات التي سيصدّرها كلا البلدين عقب اتفاقية شحن الحبوب (الأوكرانية)، كما بحثنا إمكانية أن يقود هذا الاتفاق إلى وقف إطلاق نار وسلام دائم”.

وأردف جاوش أوغلو: “جميع نظرائي الذين التقيتهم أعربوا عن شكرهم لتركيا بسبب الدور الذي لعبته مع الأمم المتحدة بخصوص اتفاق شحن الحبوب، وأكدوا ثقتهم بتركيا بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان”.

وتابع: “الأمل بتركيا يتصاعد، فقد أصبحت لاعباً عالمياً، ونحن سنقيم ذلك بشكل بناء وسنواصل بذل الجهود من أجل الاستقرار والسلام سواء في منطقتنا أو العالم”.

وشدد جاوش أوغلو على أن اجتماع “آسيان” واللقاءات الثنائية التي أجراها في إطار الزيارة للمنطقة كانت مثمرة، معلناً توجهه غداً إلى ماليزيا ليستكمل مباحثاته في العاصمة كوالالمبور قبل العودة إلى تركيا.

وأوضح أن رئيس الوزراء الماليزي إسماعيل صبري يعقوب زار تركيا الشهر الماضي، وأن الملك الماليزي السلطان عبد الله شاه سيزورها في الفترة المقبلة.

وأضاف جاوش أوغلو: “سنتابع الاتفاقيات والوثائق التي وقعت خلال الزيارة الأخيرة ليعقوب إلى تركيا والموقَّعة سابقاً، إضافة إلى تحضيرات زيارة الملك إلى تركيا، وبذلك أكون قد أتممت الجولة الآسيوية القصيرة”.​​​​​​​

TRT عربي – وكالات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق