أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

جاوش أوغلو: قمة تركية أوروبية لبحث مستقبل العلاقات على هامش قمة الناتو

قال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، إن بلاده قد تعقد قمة موسعة مع الاتحاد الأوروبي، عقب لقاء مسؤوليه في قمة الناتو المرتقبة يومي 24-25 مايو/ أيار الجاري.

وأضاف جاوش أوغلو، في مقابلة اليوم الثلاثاء مع إحدى المحطات التلفزيونية المحلية في تركيا، أن عددًا من الزعماء الأوروبيين أعربوا عن رغبتهم في لقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على هامش قمة الناتو المرتقبة في بروكسل.

وأشار إلى أن بروكسل قد تشهد انعقاد قمة بين زعماء الاتحاد الأوروبي وتركيا. ولفت إلى أن مجموعة من خبراء الاتحاد الأوروبي، سوف تصل إلى تركيا للقيام بالأعمال التحضيرية اللازمة حيال القمة.

يأتي هذا في الوقت الذي حذر فيه الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، الثلاثاء، الاتحاد الاوروبي من أن تركيا ستغلق ملف ترشيحها الى صفوفه في حال لم يفتح فصول مفاوضات جديدة معها.

وقال أردوغان في خطاب ألقاه في أنقرة “ليس أمامكم من خيار سوى فتح الفصول التي لم تفتحوها بعد” مضيفا “اذا فتحتم (الفصول)، فهو أمر جيد جدا، اما في الحالة المعاكسة فوداعا”. وتطرق الرئيس التركي عدة مرات الى احتمال تنظيم استفتاء شعبي لاتخاذ قرار حول مواصلة عملية الانضمام الى الاتحاد الاوروبي ام لا.

وعملية انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي تراوح مكانها منذ عدة سنوات، ومن غير المرجح تحقيق تقدم فيها على ما يبدو. ومنذ بدء مفاوضات الانضمام رسميا عام 2005، تم فتح 16 فصلا فقط من اصل 35 كان آخرها في حزيران/يونيو 2016 ويتعلق بمسائل مالية وأخرى تخص الموازنة.

ورغم التوتر، تبقى تركيا شريكا مهما للاتحاد الاوروبي لا سيما في حملة مكافحة الارهاب وفي ملف الهجرة واللجوء. وابرمت انقرة وبروكسل السنة الماضية اتفاقا اتاح خفض عدد المهاجرين غير الشرعيين الوافدين الى اليونان من السواحل التركية بشكل كبير.

ويعتزم رئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك اجراء محادثات مع الرئيس التركي خلال قمة حلف شمال الاطلسي التي تعقد في 25 ايار/مايو في بروكسل كما اعلنت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل السبت.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق