أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

جاويش أوغلو: التحالف الدولي أوقف الإسناد الجوي لـ “درع الفرات”

أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية أوقف منذ فترة، الإسناد الجوي الذي كان يقدمه لعملية “درع الفرات” شمالي حلب السورية.

وأشار جاويش أوغلو في تصريحات لقناة “A haber” أنَّ واشنطن قدمت حتى اليوم السلاح لتنظيم “ي ب ك” الذراع المسلح لمنظمة بي كا كا الإرهابية في سوريا.

وذكر الوزير التركي في رده على سؤال يتعلق بتصريحات السفير الأمريكي في أنقرة، بعدم تقديم بلاده السلاح لتنظيم “ي ب ك” قائلا: ” إنّ التحالف الدولي الذي يضم الولايات المتحدة الأمريكية لم يعد يقدم الإسناد الجوي لعملية درع الفرات. الولايات المتحدة الأمريكية تقدم السلاح لـ (ب ي د / ي ب ك)، نقطة انتهى”.

وأردف جاويش أوغلو ” إنهم (الأمريكيون) يعلمون جيدا تقديمهم السلاح لـ ي ب ك، بحجة محاربة تنظيم داعش، ونحن نعلم ذلك جيدا، وبحوزتنا وثائق، والعالم كله على دراية بذلك، و يجب علينا قبل كل شيء أن نكون صادقين”.

وأوضح جاويش أوغلو أنَّ الولايات المتحدة الأمريكية تريد استخدام تنظيم “ي ب ك” ضد تنظيم “داعش” في الرقة، و “ي ب ك” يريد مقابل ذلك من واشنطن إفشال سيطرة درع الفرات على مدينة الباب شمالي حلب، لكي لا تعرقل مشروعه في إقامة الحزام الذي يربط مناطق سيطرته في شرق الفرات بمدينة عفرين شمال غربي محافظة حلب.

وذكر وزير الخارجية التركي أن الأمريكيين طلبوا من بلاده “عدم الذهاب إلى مدينة الباب، والإبطاء في التوجه إليها”.

وأكد في الوقت نفسه للأمريكيين بأن طلبهم لا يمكن تحقيقه، وأنّ الوجود التركي في عملية درع الفرات يأتي لمحاربة تنظيم داعش.

ودعمًا لقوات “الجيش الحر”، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، في 24 أغسطس/ آب الماضي، حملة عسكرية بمدينة جرابلس (شمال سوريا)، تحت اسم “درع الفرات”.

ونجحت العملية في تطهير المدينة والمنطقة الحدودية المحيطة بها من المنظمات الإرهابية، وخاصة تنظيم “داعش”، الذي يستهدف الدولة التركية ومواطنيها الأبرياء.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق