أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

جاويش أوغلو: تركيا ليست منحازة لأي طرف في الأزمة الخليجية

أكّد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الخميس، عدم انحياز بلاده لأي طرف في الأزمة الخليجية الحاصلة بين قطر وعدد من الدول العربية الأخرى.وأوضح جاويش أوغلو في تصريح للصحفيين خلال زيارته إلى الكويت، أنّ وقوف تركيا إلى جانب طرف ضدّ آخر لا يخدم مصالحها، وأنّ أنقرة اطلعت على وجهات نظر كافة الأطراف وتسعى للحل وفقا لذلك.

وأضاف جاويش أوغلو أنّ أنقرة تسعى جاهدةً لحل الأزمة الخليجية الحاصلة، مشيرًا أنه أجرى زيارة إلى قطر وسيتوجه إلى المملكة العربية السعودية بناءً على دعوة الرياض بعد إتمام لقاءاته مع المسؤولين الكويتيين.

وثمّن الوزير التركي جهود أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الرامية لحل الأزمة الحاصلة بين الأشقاء. وعن لقاءاته مع المسؤولين القطريين، قال جاويش أوغلو: “الجانب القطري لا يرغب في استمرار هذه الأزمة، فقد لاحظت ذلك خلال لقائي مع الأمير تميم بن حمد آل ثاني ونظيري القطري، ويريدون رؤية الأدلة التي تثبت صحة الاتهامات الموجة إلى الدوحة”.

وحول زيارته المرتقبة إلى المملكة العربية السعودية، أوضح جاويش أوغلو أنّه سينقل إلى مسؤولي الرياض مواقف تركيا من الأزمة الخليجية ورؤيتها للحل.وبيّن أنّ السعودية تعتبر الشقيق الأكبر في منطقة الخليج العربي، وأنّ لها دور كبير في أمن واستقرار المنطقة.

ورداً على ادعاءات وقوف قطر إلى جانب إيران، قال جاويش أوغلو: “هذه الادعاءات ليست صحيحة، فلا توجد دولة وقفت في وجه ممارسات إيران بالمنطقة مثلما فعلت قطر وتركيا والسعودية”.وأضاف: “في اليمن وقفت الدوحة بجانب منظمة التعاون الخليجي، وكذلك وقفت بجانب السعودية عندما تعرضت سفارة الأخيرة في طهران للاعتداء”.

وفيما يتعلق بموقف بلاده من جماعة الإخوان المسلمين وحركة حماس، قال جاويش أوغلو إنّ أنقرة لا تنظر إلى الحركتين على أنهما منظمتين إرهابيتين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق