أخــبـار مـحـلـيـة

جاويش أوغلو: مدارس “غولن” الإرهابية ليست تركية

أكّد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الثلاثاء، أنّ مدارس منظمة غولن الإرهابية ليست تركية، وأنّ المنظمة تستخدم اسم تركيا لخلق انطباع لدى الأذهان بأنّ حكومة أنقرة تدعمها.

وجاءت تصريحات جاويش أوغلو هذه في مؤتمر صحفي عقده مع نظيرته الليبيرية مارجون كمارا، علّق فيه على نشاط منظمة غولن في هذا البلد.

وأوضح جاويش أوغلو أنّ بلاده لا تدعم الأنشطة التي تقوم بها المنظمات الإرهابية والتنظيمات غير القانونية، مبيناً أنّ استراتيجية غولن في التغلغل إلى بنية الدولة، تعتمد على فتح المدارس وانتقاء أفضل الطلاب.

وأضاف أنّه أطلع نظيرته على تفاصيل محاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت في تركيا منتصف تموز/ يوليو الماضي، وأبلغها قلق أنقرة من الأنشطة التي تقوم بها منظمة غولن داخل ليبيريا.

وتابع جاويش أوغلو قائلاً: “أريد أن أؤكد بأنّ منظمة غولن الإرهابية لا تشكل خطراً على تركيا فحسب، بل يطال تهديدها كافة الدول التي تنشط فيها، ونأمل من أصدقائنا في ليبيريا أن يتخذوا الخطوات اللازمة لردع خطر هذه المنظمة، ونحن بدورنا مستعدون لتقديم الدعم اللازم للحكومة الليبيرية عبر وقف المعارف التركي”.

وأكّد استعداد بلاده لزيادة عدد الطلاب الليبيريين الذين يستفيدون من المنح التعليمية التي تقدمها تركيا للطلاب الأجانب، لافتاً في الوقت نفسه أنّ السفارة التي ستفتحها تركيا في العاصمة الليبيرية منروفيا قريباً، ستساهم في تعزيز العلاقات بين الجانبين.

وأشار الوزير التركي إلى أنّ العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين حالياً لا ترقى إلى المستوى المطلوب، وأنّ تحسنا كبيراً سيطرأ على هذه العلاقات خلال الفترة القريبة القادمة.

ورداً على سؤال حول السياسات التركية تجاه الدول الافريقية الواقعة جنوب الصحراء، قال جاويش أوغلو إنّ أنقرة بدأت تولي اهتماما خاصاً بهذه الدول منذ عام 2005، وأنّ علاقاتها مع هذه البلدان تعتمد على مبدأ الشراكة.

وأوضح جاويش أوغلو أنّ عدد السفارات التركية في مختلف البلدان الافريقية حالياً 39 سفارة، وأنّ أنقرة تسعى لرفع هذا العدد إلى 50 خلال الفترة القادمة.

وعن المساعدات الإنسانية التي تقدمها تركيا إلى الدول الافريقية، قال جاويش أوغلو إنّ وكالة التعاون والتنسيق التركية تقوم بفعاليات كبيرة، عبر 20 مكتباً في عدد من البلدان الافريقية.

كما أشار جاويش أوغلو إلى أنّ طائرات الخطوط الجوية التركية تصل إلى 51 مطاراً في القارة الافريقية، وأنه سيدعم فكرة ضم ليبيريا إلى شبكة المطارات التي تصل إليها الخطوط الجوية التركية في افريقيا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق