أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

جاويش أوغلو: “ي ب ك” يحارب داعش لتوسيع نطاق سيطرته وتقسيم سوريا

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الجمعة إن تنظيم “ي ب ك” (الجناح المسلح لتنظيم ب ي د الإرهابي في سوريا) يحارب “داعش” من أجل توسيع نطاق سيطرته وتقسيم سوريا وليس كرها بالتنظيم أو بأيديولوجيته.

جاء ذلك في كلمة له خلال جلسة بعنوان “حلول محلية في الشرق الأوسط” عقدت في إطار منتدى الأمن العالمي الـ12 في العاصمة السلوفاكية “براتيسلافا” التي يجري الوزير التركي زيارة رسمية إليها.

وأضاف جاويش أوغلو، في معرض تعليقه على الموضوع “لماذا يحارب ي ب ك ضد داعش؟ هل لأنه يكرهه أو أيديولوجيتهم؟ لا! ي ب ك فقط يريد توسيع نطاق الأراضي التي يسيطر عليها وتقسيم سوريا”.

وأشار إلى أن مكافحة داعش لا تقل أهمية عن إيجاد حل سياسي للمسألة السورية، وأنه ينبغي وضع الموضوعين في عين الاعتبار معا.

وأكد على أن عملية درع الفرات التي قامت بها بلاده ضد داعش يشكل دليلا على كيفية الانتصار على التنظيم.

وأوضح أن آلاف السوريين عادوا إلى أماكنهم عقب عملية درع الفرات، لافتا إلى أنه من الممكن الانتصار على المنظمات الإرهابية في حال تم تفعيل المجموعات والأشخاص الصحيحين في هذا الخصوص.

وأكد جاويش أوغلو على أن الولايات المتحدة تنظر إلى تركيا من جهة كحليف في حلف شمال الأطلسي (ناتو) بينما تقرر من جهة أخرى التعاون مع “ي ب ك” في عملية الرقة.

وشدد على أن بلاده لم تقتنع بالضمانات التي قدمتها الولايات المتحدة لبلاده بخصوص “ب ي د”، معتبرًا أن “بي كا كا” و”ي ب ك” تنظيماً واحداً، وأن واشنطن تعترف بذلك وتنظر إلى “ي ب ك” على أنه تنظيم إرهابي.

زر الذهاب إلى الأعلى