أخــبـار مـحـلـيـة

حاملا نعشها.. أردوغان يشارك بتشييع والدة سليمان صويلو

ودع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، والدة وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، ثروت صويلو، إلى مثواها الأخير، إثر وفاتها أمس عن عمر ناهز 75 عاما.

 

 

وشارك أردوغان في مراسم تشييع والدة صويلو، في مسجد غازي عثمان باشافي إسطنبول، والذي امتلأ بحشود كبيرة من المصلين.

وحضر إلى جانب أردوغان، في مراسم التشييع، عدد كبير من الوزراء والمسؤولين ورؤساء البلديات في إسطنبول.

 

 

وقال أردوغان عقب أداء صلاة الجنازة على روح والدة صويلو “فخورون بأمنا الراحلة ثروت، التي أنجبت ابنا صالحا يخدم أمته بكل فخر وولاء”.

وأمس السبت، توفيت ثروت صويلو، والدة وزير الداخلية سليمان صويلو، إثر نوبة قلبية في إحدى مستشفيات إسطنبول التي كانت تتلقى فيها العلاج.

وأمس، نعى أردوغان، ثروت صويلو، قائلا في تغريدة نشرها على حسابه في “تويتر”، “علمنا ببالغ الأسى بوفاة والدة وزير الداخلية سليمان صويلو، ثروت صويلو”.

وقدم أردوغان التعازي الحارّة لأسرة وأحباء الراحلة قائلا “تعازي الحارّة للسيد سليمان وعائلته وأحبابه”.

ونعى أتراك وعرب على منصات التواصل الاجتماعي، والدة الوزير صويلو، معربين عن تعازيهم الحارّة برحيلها، وطالبين من الله الرحمة لروحها.

وقدمت شخصيات سياسية ودينية في تركيا، إضافة لشخصيات عربية من خارج تركيا، التعازي للوزير صويلو برحيل والدته ثروت.

وتقدم رئيس دائرة الاتصالات في الرئاسة التركية، فخر الدين ألتون، بالتعازي للوزير صويلو بوفاة والدته قائلا “تلقينا بكل حزن نبأ وفاة ثروت صويلو ، والدة وزير الداخلية سليمان صويلو، نتمنى له الرحمة من الله، ونعزي أهلها وأحبابها ووزيرنا الفاضل”.

وقدم  كل من رئيس الشؤون الدينية التركي، البروفيسور علي أرباش، ووزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو، ووزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، ووالي ولاية إسطنبول علي يرلي كايا، ومديريات الأمن التركي في عموم الولايات التركية، والكثير من الشخصيات السياسية، التعازي للوزير صويلو برحيل والدته، طالبين من الله الرحمة لها.

وعقب الأخبار عن وفاة والدة صويلو، تصدر هاشتاغ Süleyman Soylu#، موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، في قائمة الأكثر تداولا في تركيا، بعد أن وصل عدد المغردين ضمن الهاشتاغ إلى حدود 100 ألف مغرد، تعبيرا عن حزنهم على رحيل والدة صويلو.

وتداول المغردون ضمن الهاشتاغ إضافة لدعواتهم بالرحمة على روح والدو صويلو، صورا قديمة تجمع صويلو بوالدته المرحومة.

كما تضمن الهاشتاغ تغريدات للوزراء والمسؤولين الأتراك (حتى من المعارضة التركية)، إضافة للرئاسة التركية، والشؤون الدينية في تركيا، حيث قدموا جميعهم التعازي لصويلو برحيل والدته.

ولم تقتصر التعازي على الأتراك فقط، إذ ضجت منصة لتواصل الاجتماعي “تويتر”، بالكثير من التغريدات من العرب الذين أعربوا عن حزنهم الشديد على رحيل والدة الوزير صويلو، مقدمين التعازي له.

وقال المحامي اللبناني طارق شندب في تغريدة “نتقدم بالعزاء من معالي وزير الداخلية التركي الأستاذ سليمان صويلو داعين الله عز وجل أن يرحم والدته وأن يدخلها الجنة. اللهم أكرم نزلها ووسع مدخلها واغسلها بالماء والثلج والبرد واجعل مسكتها في عليين مع الشهداء والصديقين. أعظم الله أجركم”.

مغرد عربي آخر ويدعى الد المرزوقي قال “أسأل الله العلي القدير أن يعضم أجره ويلهمه الصبر والسلوان وأن يرحمها ويغفر لها ويرزقها الجنة بإذنه تعالى”.

مغرد باسم أحمد شاهين قال “إنا لله وإنا إليه راجعون البقاء لله وحده وعظم الله أجركم وأحسن عزاءكم وغفر لها وألهم أهلها الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون”.

ويحظى وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، بشعبية واسعة بين الأتراك والعرب على حد سواء، نظرا لإنسانيته وتواضعه في كثير من المواقف.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق