حوادث و جرائم

حدث رهيب في إسطنبول..شاب يرمي ابن عمه الطفل من الطابق السادس

يكافح الطفل يونس البالغ من العمر 2.5 عامًا والذي ألقاه ابن عمه من الطابق السادس في منطقة أسنلر باسطنبول  من أجل البقاء على قيد الحياة.

وقالت صحيفة “حرييت” حسب ما ذكر نيو ترك  إنه جرى إلقاء الطفل من الطابق السادس وهبط على سيارة متوقفة أسفل المبنى.

ووفقا للمعلومات والادعاءات، فقد جاء الطفل يونس مع والدته إلى الشقة على سطح منزل عمته في أسنلر.

بينما جلست والدته وعمته على السطح، تم إلقاء يونس من قبل إبن عمه البالغ من العمر 17 عامًا والذي يعاني من مرض التوحد.

تم نقل الطفل إلى مستشفى Bagcilar للتدريب والبحث وجرى وضعه في العناية المركزة وربطه بجهاز التنفس، حيث يكافح الأطباء لإبقائه على قيد الحياة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق