أخــبـار مـحـلـيـة

حزب الشعب الجمهوري غاضب من أكرم إمام أوغلو

أصيب رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كيليتشدار أوغلو بالصدمة عندما علم أن رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو الذي يتبع للحزب كان في عطلة تزلج بالتزامن مع زلزال إيلازغ شرق البلاد.

وذكرت صحيفة “هبرلار” التي أوردت الخبر وترجمته وكالة نيوترك بوست أن هذا التصرف أغضب كثيراً أعضاء الحزب المعارض.

وقال سيفيلاي يلمان الكاتب في الصحيفة : ” جميع أعضاء حزب الشعب الجمهوري الذين قابلتهم وتحدثت معهم قالوا إن كمال بك قد صدم”.

وكان رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو أصدر بياناً مدافعاً عن نفسه بعد انتقادات شعبية وإعلامية تركية بسبب عطلته التي تزامنت مع زلزال إيلازيغ.

وقال أوغلو وفق صحيفة “حرييت” التي أوردت الخبر وترجمته وكالة نيوترك بوست  : ” من واجبي كأب أن أكون مع عائلتي لمدة ثلاثة أيام، لم يكن هناك تزلج ومتعة ولعب، فقط مارست الرياضة مع زوجتي وأطفالي”.

وشدد على أنه تحمل مسئوليته وذهب إلى مدينة إيلازيع التي شهدت الكارثة التي راح ضحيتها نحو 42 مواطناً وأصيب أكثر من ألف أخرين.

وأضاف مدافعاً عن نفسه “في آخر 400 يومًا، تمكنت من تخصيص 8 أيام لعائلتي، بما في ذلك هذه العطلة”.

وكان أوغلو انتقل إلى ولاية أرضروم بعد يوم من زيارته إيلازيغ لقضاء عطلة منتصف السنة مع عائلته، لينشر صوراً له وهو يستمتع بالتزلج على الثلج مع عائلته على حساباته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي.

وأثار هذا الفعل ردود فعل شعبية وإعلامية كبيرة، وذكروا بما حصل معه أثناء العاصفة المطرية التي ضربت إسطنبول بعد تسلمه إدارة البلدية وخلفت قتيلاً وجرحى.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق