أخــبـار مـحـلـيـة

حسم الجدل حول أداء صلاة التراويح في رمضان بتركيا

أعلنت رئاسة الشؤون الدينية التركية اليوم الثلاثاء، في بيان لها عن مصير صلاة التروايح في شهر رمضان المبارك لهذا العام 2021.

 

وقال رئيس الشؤون الدينية علي أرباش “نتيجة مشاوراتنا قررنا أنه من المناسب أداء صلاة التراويح في بيوتنا، وليس في المساجد”، في إطار مكافحة انتشار فيروس كورونا.

وأضاف أرباش: “إذا أتيحت لنا الفرصة لأداء صلاة التروايح في المساجد في رمضان، وذلك يرتبط بمسيرة انتشار وباء فيروس كورونا، فسوف نتخذ القرار ونشاركه مع أمتنا”.

 

كما أوضح المجلس الأعلى للشؤون الدينية، ” أن الحصول على التطعيم عند الضرورة، ضد فيروس كورونا في شهر رمضان لا يفطر، ولا بأس منه”.

وفي شهر رمضان المبارك من العام الماضي، ومع بداية انتشار فيروس كورونا، ألغت الحكومة التركية صلاة التراويح في المساجد، لمنع تزايد وتفاقم أزمة انتشار الفيروس.

وأكد حينها أرباش على أهمية تأدية الصلاة في ظل الوباء بشكل فردي، وشدد على ضرورة تحويل المنازل إلى ما يشبه المساجد الصغيرة، قائلا “بإمكاننا أن نؤدي صلاة التراويح مع أطفالنا، إذ يمكننا تأدية صلاة الجماعة بوجود شخصين أو 3”.

و سجلت وزارة الصحة التركية، أمس الإثنين، نحو 43 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة، لتظل الحصيلة أعلى من 40 ألف إصابة لليوم الرابع على التوالي، كما تم تسجيل 193 وفاة.

وبحسب الإحصائيات الرسمية من وزارة الصحة التركية، ارتفعت أعداد الإصابات المسجلة بعدوى فيروس كورونا، في الأيام الأخيرة، وبشكل خاص في مدينة إسطنبول.

وسبق أن خففت الحكومة التركية القيود العامة لاحتواء انتشار فيروس كورونا في بداية آذار/مارس، مثل حظر التجول في عطلات نهاية الأسبوع وافتتاح المطاعم والمقاهي أمام الزوار، مما أدى إلى زيادة الحالات مجددا.

وأعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يوم 29 مارس/ آذار، تشديد الإجراءات الاحترازية ومنها العودة إلى فرض إجراءات أكثر صرامة وللحظر في عطلة نهاية الأسبوع مع اقتراب شهر رمضان.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق