أخــبـار مـحـلـيـة

حقوقيون أتراك يصلون لاهاي لبحث”جرائم إسرائيل” في غزة

 

وصل وفدان تركيان من حقوقيين وبرلمانيين إلى مدينة لاهاي الهولندية للقاء مؤسسات دولية للبحث في “جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية” التي ارتكبتها إسرائيل خلال هجماتها على قطاع غزة.

ويترأس الوفد الحقوقي رئيس نقابة المحامين الثانية في إسطنبول ياسين شاملي، فيما ضم الوفد البرلماني، رئيس لجنة العدل في البرلمان والنائب عن حزب العدالة والتنمية جنيد يوكسل ورئيس اللجنة البرلمانية المشتركة بين تركيا والاتحاد الأوروبي في البرلمان، النائب عن حزب العدالة إسماعيل كارايل، إضافة إلى عضو اللجنة الدستورية بالبرلمان النائب جاهد أوزكان.

ومن المزمع أن يجري الوفدان مباحثات غدًا الجمعة في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية والمحكمة الجنائية الدولية.

وفي تصريح للأناضول، أوضح يوكسل أن “النساء والأطفال يشكلون القسم الأكبر من القتلى المدنيين جراء الهجمات الإسرائيلية على غزة”، مبينًا أنهم أعدوا ملفات منفصلة بشأن الانتهاكات ضد النساء والأطفال.

وذكر يوكسل أن هناك نظام حماية أكثر شمولاً للنساء والأطفال في القانون الدولي، مؤكدًا أنهم سيواصلون حشد المنظمات والآليات الدولية لـ”محاسبة إسرائيل على جرائمها”.

وشدد أن تركيا لن تترك الشعب الفلسطيني لوحدة أبدًا، وستواصل الدفاع عن حقوق فلسطين في كافة المنابر الدولية.

من جانبه، أكد شاملي أنهم سيقدمون 5 ملفات أدلة إضافية إلى جانب 3 ملفات سبق تقديمها إلى المحكمة الجنائية الدولية من أجل محاسبة المشتبهين بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية خلال الهجمات الإسرائيلية على غزة.

وأشار إلى أنهم سيجرون مباحثات في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أيضًا، مشددًا على ضرورة إجراء تحقيق حول الأسلحة الكيميائية التي استخدمها الجيش الإسرائيلي في غزة.

ولفت إلى أنهم في النقابة بذلوا قصارى جهدهم من أجل “ضمان تلقي إسرائيل العقوبة اللازمة لارتكابها إبادة جماعية”.

وبيّن أنهم سيحيلون الملفين اللذين أعدتهما نقابة المحامين الثانية في إسطنبول بشأن الإبادة الجماعية للأطفال والنساء، إلى مؤسسات ومنظمات الأمم المتحدة ذات الصلة وكذلك إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وتشن إسرائيل، منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، حربا على غزة أسفرت عن أكثر من 124 ألف فلسطيني بين قتيل وجريح، معظمهم أطفال ونساء، وما يزيد عن 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة عشرات الأطفال.

وفي 20 مايو/ أيار الماضي طلب مدعي عام المحكمة (مقرها في لاهاي) كريم خان إصدار مذكرات اعتقال بحق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع يوآف غالانت؛ لمسؤوليتهما عن “جرائم حرب” و”جرائم ضد الإنسانية” بقطاع غزة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

زر الذهاب إلى الأعلى