سيـاحـة وسفـر

حقول اللافندر في تركيا.. عالم أرجواني ينتظر زواره

يوما بعد يوم، تشد حقول اللافندر الأرجوانية بولاية إسبارطة جنوبي تركيا، الزوار والسياح من كل حدب وصوب.

 

 

وتستقبل حقول قرية “كويوجاك” التي تعد من أهم القرى الشهيرة بهذه الزراعة، ضيوفها بعطر اللافندر، وسحر المنظر الأخّاذ.

في حديث للأناضول، قال مدير الثقافة والسياحة في إسبارطة، علي غوتشر، إن قرية “كويوجاك” تعد عاصمة اللافندر في الولاية.

 

 

وأوضح غوتشر أن الجهات المعنية والأهالي بدأوا زراعة اللافندر في بالولاية اعتبارا من ستينات القرن العشرين.

ولفت مدير الثقافة والسياحة إلى أن اللافندر كانت تزرع سابقا بغرض استخدامها في المجال الزراعي؛ في حين أنها تستخدم لأغراض السياحة والمستحضرات التجميلية.

وأكد غوتشر أن القائمين على حقول اللافندر اتخذوا كافة الإجراءات، لاستقبال الزوار في ظل تدابير الوقاية من فيروس كورونا، داعيا الجميع إلى زيارة هذه الحقول.

وقال إن عدد الزوار لحقول اللافندر في إسبارطة بلغ 750 ألف زائر العام الماضي، مبينا أنهم كانوا يتوقعون عددا أكبر من الزوار والسياح لولا جائحة كورونا.

بدورها أعرب السائحة الفرنسية سامية زيوال، عن إعجابها الكبير بحقول اللافندر في إسبارطة، مشيرة إلى أن زيارتها تعد الأولى من نوعها للولاية.

أما الزائرة عائشة أشتشي يلدز، فقالت إنها جاءت من إسطنبول خصيصا لزيارة اللافندر في إسبارطة.

وأضافت أن اللون الأرجواني لهذه الحقول يبعث الهدوء في النفوس.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق