حوادث و جرائم

حلاق سوري في ولاية تركية يتعرض لغرامة مالية ومصادرة معدات عمله

غرمت السلطات المحلية في ولاية إزمير حلاقاً سورياً، خالف تعليمات الداخلية التركية، وحول منزله إلى “صالون حلاقة” لاستقبال الزبائن.

 

وكانت قد أصدرت وزارة الداخلية التركية تعميماً يقضي بإغلاق كافة صالونات التجميل والحلاقة بشكل مؤقت، في إطار التدابير المتخذة للحيلولة دون انتشار فيروس “كورونا”.

وقالت صحف محلية، بحسب موقع “الجسر ترك”، إن مديرية الضابطة في قضاء بوجا تلقت بلاغاً حول استقبال حلاق سوري زبائنه داخل منزله، بعد أن اضطر لإغلاق صالونه مؤخراً.

 

وداهمت فرق شرطة البلدية المنزل المعني في البلاغ، وتحققت من صحته، حيث تبين بأن الشاب السوري قام بتحويل إحدى الغرف الفارغة إلى صالون حلاقة.

هذا وقد فرضت مديرية الضابطة غرامة مالية بحق الحلاق السوري، وقامت فرقها بمصادرة أدواته.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق