اقـتصــاديـة

حملة اعتقالات تطال عشرات تجار السيارات في تركيا .. و السبب؟

أفادت وكالة أنباء الأناضول الحكومية، الأربعاء، أن الشرطة التركية اعتقلت 51 شخصًا بتهمة تخزين سيارات جديدة وفرض أسعار باهظة عن طريق الاحتيال.

وأمر المدعون في مقاطعة كارابوك الواقعة على البحر الأسود باعتقالات بعد أن قال الرئيس رجب طيب أردوغان إن رجال الأعمال الذين خزنوا البضائع بشكل غير قانوني لن يفلتوا من العقاب.

وقالت الأناضول إن 226 من المشتبه بهم اعتقلوا في الأصل في 50 مقاطعة بالبلاد.

وقفز تضخم أسعار المستهلكين في تركيا إلى 21.3 بالمئة في نوفمبر تشرين الثاني بعد هبوط الليرة إلى مستويات قياسية منخفضة مقابل الدولار ، مما أثار مخاوف بين الشركات والجمهور بشأن الاستقرار الاقتصادي والمالي.

وأفادت وسائل إعلام محلية أن الناس بدأوا في شراء سلع مثل السيارات وسط ارتفاع الأسعار لحماية أنفسهم من التضخم والحفاظ على ثرواتهم.

وقال مكتب المدعي العام في كارابوك إن السيارات التي يجب أن تكون في صالات عرض التجار يتم جمعها وتخزينها من قبل التجار أو مشتري السيارات غير الرسميين، مما يخلق احتكارًا في سوق السيارات الجديد.

وقالوا إن السيارات معروضة للبيع بعد ذلك بأسعار باهظة.

وقالت الأناضول إن فريقًا خاصًا من ضباط شرطة مكافحة الجرائم الإلكترونية بالمقاطعة أعدوا أيضًا تقريرًا عن الجرائم المزعومة.

وقال فريق مكافحة الجرائم الإلكترونية أن أسعار السيارات المستعملة باتت أعلى من أسعار نفس العلامة التجارية والطراز “صفر كيلومترات”، وذلك بسبب بيع السيارات الجديدة عن طريق وضع إعلانات بأسعار أعلى بكثير من أسعار قائمة التجار.

 

اقتصاد تركيا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق