أخبار الهجرة و اللجوء حول العالم

حوالي 2000 سوري تم ترحيلهم من تركيا بشهر واحد ومسؤول يُوضّح!

كشفت إدارة “معبر باب الهوى” عن أرقام جديدة تتعلق بعدد المرحلين من السوريين اللاجئين من تركيا، خلال شهر آب الماضي.

 

ووفقاً للبيانات المُعلنة التي نشرتها وكالة “نيو ترك بوست” اليوم الجمعة، فإن عدد المُرحلين من السوريين اللاجئين في تركيا إلى 1930 شخصاً خلال الشهر الماضي، ليرتفع عدد المرحلين من تركيا منذ مطلع العام الحالي إلى 16 ألف و279 شخصاً.

ولم يذكر بيان المعبر الفئات العمرية المُرحّلة إلى سوريا أو تبيان أسباب الترحيل من تركيا.

 

وقال مازن علوش المسؤول الإعلامي في معبر “باب الهوى” إن موضوع الترحيل ليس جديدا وهو طبيعي ويجري بشكل دوري واعتيادي، مشيرا إلى أنه تم ترحيل 15 ألف منذ بداية العام الجاري.

وأوضح في تصريح خاص لأورينت، أن هناك عدة أسباب للترحيل، أبرزها تحدث ضد من يدخلون الأراضي التركية بشكل غير شرعي، حيث يُقبض عليهم ويعادون إلى سوريا من جديد، وقسم آخر يُرحّل بسبب مشاكل جنائية أو أمنية أو غيرها من المخالفات، وقسم ثالث يعود طوعيا إلى سوريا بعد تسليم هوية الإقامة المؤقتة “الكملك” عند المعابر الحدودية.

أرقام وشهادات

وخلال 2019، بلغ تعداد السوريين المُرَحّلِين من تركيا إلى سوريا نحو 63 ألفاً و848 شخصاً.

وفي السياق ذاته، أدان تقرير سابق لمنظمة “العفو” الدولية في 25 تشرين الأول من العام الماضي ترحيل تركيا للاجئين السوريين في تركيا إلى سوريا.

وبحسب شهادات جمعتها المنظمة من لاجئين سوريين، فإن الشرطة التركية اعتدت عليهم بالضرب، وهددتهم بالتوقيع على وثائق تُفيد أنهم كانوا يطلبون العودة إلى سوريا.

لكن لم يسبق لأنقرة أن أصدرت رداً رسمياً ضد تقارير منظمات حقوقية، واكتفت بوصفها بـ”الكاذبة” و”الوهمية”.

البيانات المُحَدّثة من الموقع الرسمي لـ”دائرة الهجرة التركية” تشير إلى أن تعداد السوريين في تركيا من هم تحت الحماية المؤقتة بلغ نحو ثلاثة ملايين و610 آلاف و22 شخصاً.

وكانت السلطات التركية قد أصدرت في حزيران العام الماضي قرارًا بتنظيم وجود السوريين غير المسجلين، أو المسجلين في ولاياتٍ ومُقيمين في ولاياتٍ أُخرى.

وشهدت ولاية اسطنبول ترحيل مايقرب من ستة آلاف و416 سوريًا من غير المسجلين إلى مراكز الإقامة المؤقتة في ولايات تركية أخرى، في الفترة ما بين 12 من تموز و15 من تشرين الثاني 2019.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق