أخــبـار مـحـلـيـة

داخله أطنان من الذهب.. حريق في أشهر قصور تركيا التاريخية بإسطنبول

اندلع حريق كبير في قصر دولما بهجة التاريخي بمدينة إسطنبول، يوم الجمعة الماضي، ما استدعى تدخل رجال فرق الإطفاء إلى المكان بسرعة كبيرة للسيطرة على الحريق.

 

 

وذكرت وكالة “إخلاص” التركية، أن حريقا شبّ في قسم “الاستقبال” (سلامليك) بقصر دولما بهجة في حوالي الساعة الثامنة صباحا من يوم الجمعة .

وأشارت إلى أنه على الفور، أبلغت الجهات المختصة في القصر رجال الإطفاء الذين وصلوا إلى مكان الحادث في وقت قصير وتمكنوا من السيطرة على الحريق الذي اندلع بعد تصاعد الدخان وألسنة اللهب من أحد أجهزة ضغط الهواء “كومبرسور” الموجودة في ورشة النجارة.

 

 

 

شرح من رئاسة القصور الوطنية

من جهتها، أصدرت مديرية القصور الوطنية التابعة للرئاسة التركية بياناً بشأن الحريق، قالت فيه: “اشتعلت النيران في جهاز الضاغط لسبب غير معروف في حوالي الساعة 8:00 صباح اليوم في ورشة ترميم الباركيه (الأرضيات) الواقعة في الطابق السفلي لقسم السلامليك بقصر دولما بهجة”.

وتابعت “تدخلت إدارة إطفاء قصر دولما بهجة في غضون دقيقة واحدة ضد ألسنة اللهب، وذلك بفضل التفعيل الفوري لـ(نظام الكشف عن الحرائق)، والذي يستخدم بفعالية ضد مخاطر الحريق في القصر”.

وأشار البيان إلى أن التدخل الفوري لرجال الإطفاء الذي جرى، منع حدوث خطر كبير محتمل، موضحا أنه تم إبلاغ رجال الإطفاء بالبلديات المجاورة للاستنفار حال العلم بوقوع الحريق.

وحول إذا ما كان سيغلق القصر أمام الزوار، أشار البيان إلى أنه “تستمر زيارات متحف قصر دولما بهجة، التي بدأت في الساعة 09:00 صباح اليوم كالمعتاد”.

قصر دولمة بهجة

يقع القصر في منطقة بشكتاش بالقسم الأوروبي من مدينة إسطنبول، ويجمع بتصميمه المعماري بين الطرازين الشرقي والغربي، ويعتبر شاهداً على محاولات الانفتاح العثماني على أوروبا.

ويتكون القصر من ثلاثة أقسام، قسم السلام “السلاملك”، وقسم المعايدة، وقسم الحريم “الحرملك” ، ويضم 285 غرفة، وهناك غرفة كمال أتاتورك، وسريره الذي مات عليه، مغطى بالعلم التركي، تخليداً لذكرى رحيله، وأرضية الغرفة مغطاة بسجاد مصنوع من ألياف نباتية.

ويحتوي القصر على 43 صالوناً وحمامات تركية، و43 مرحاضاً، وتم استخدام 14 طناً من الذهب، و60 طناً من الفضة في تصميمه، ومشهور من بين قصور تركيا التاريخية بالفخامة والترف.

 

اورينت

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق