أخــبـار مـحـلـيـة

داود أوغلو ينفي مزاعم زعيم المافيا بشأن شحنات أرسلت لسوريا

نفى زعيم حزب المستقبل، ورئيس الوزراء التركي السابق، أحمد داود أوغلو، مزاعم زعيم المافيا الهارب إلى الإمارات بشأن نقل شحنات أسلحة إلى جبهة النصرة في سوريا.

 

 

 

وفي فيديو ثامن، زعم سادات بكر الهارب إلى الإمارات، والذي أثار ضجة في البلاد ضد الحكومة التركية، أن شركة “SADAT” وهي شركة الاستشارات الدفاعية الدولية الأمنية التركية الخاصة، أرسلت مساعدات إلى جبهة التركمان في سوريا، لكنها وصلت إلى جبهة النصرة في سوريا بشكل غير قانوني عبر الشركة.

الحقبة التي تحدث عنها سادات بكر، كانت في ظل وجود أحمد داود أوغلو في الحكومة التركية.

 

 

وزعم زعيم المافيا الهارب، أن شركة “سادات”، أوصلت عبر هذه الشحنات، سترات واقية وعتادا وأجهزة راديو وغيرها من الأسلحة بالإضافة إلى طائرات بدون طيار إلى جبهة النصرة.

 

داود أوغلو، في لقاء تلفزيوني على قناة “خبر ترك”، نفى ادعاءات سادات بكر، وأشار إلى أنه في تلك الحقبة لم يكن رئيس الوزراء، وكان وزير الخارجية، وليس للمخابرات التركية أي علاقة بتلك الشاحنات.

 

وأوضح أن المساعدات إلى التركمان حدثت في 19 كانون الثاني/ يناير 2014، وسادات بكر في ذلك الوقت كان في السجن، وأطلق سراحه في 10 آذار/ مارس 2014، وعلى الرغم من عدم ارتباطي كوزير للخارجية بالمخابرات التركية وهيئة الأركان العامة إلا أن “التنسيق بيننا كان جيدا للغاية”.

وتابع: “لم يكن لدينا أي اتصال مع أي جهة متطرفة أو إجرامية أو زعيم مافيا أو منظمة شبه عسكرية”.

 

عربي 21
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق