أخــبـار مـحـلـيـة

داوود أوغلو ينتقد سياسة الحكومة.. وأحد مساعديه: أنت كنت الرئيس يومها!

أثارت كلمة لرئيس الوزراء التركي السابق ورئيس حزب “المستقبل” المعارض، أحمد داوود أوغلو، مساء الإثنين، زوبعة من ردود الفعل، بعد أن انتقد سياسات الحكومات التركية منذ العام 2014، ليوضح له أحد مساعديه وأمام الحضور الذي كان يتابع خطابه، ويقول له “سيدي أنت كنت الرئيس يومها!”.

 

 

وظهر داوود أوغلو في مقطع الفيديو وهو يلقي كلمة ينتقد فيها سياسة الحكومة التركية، متهما إياها بـ”عدم الشفافية”.

ووفق المقطع فقد قال داوود أوغلو إن “كل أحزاب المعارضة في البلاد والخبراء الاقتصاديين يسألون بحق عن البيانات التي لم تنشر منذ 2014 ومصير احتياطي من الأموال يبلغ 128 مليار دولار”، مضيفا “تقولون إن كل المعاملات والأرقام شفافة”.

 

 

كلام داوود أوغلو أثار انتباه أحد مساعديه ليذكره بأنه كان يشغل منصب رئيس الحكومة في تلك الفترة، قائلا “سيدي قلتم 2014، في 2014 أنت كنت رئيس الحكومة يومها!.. كان ذلك في 2016 وليس 2014”.

ومن الجدير ذكره أن أحمد داوود أوغلو شغل منصب الرئيس الثاني لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة التركية في الفترة ما بين 2014-2016، وخلفه بن علي يلدرم في رئاسة الحزب ورئاسة الحكومة.

 

أخلي، نهاية العام الماضي 2020، في ولاية سكاريا شمال غربي تركيا، مبنى فرع حزب المستقبل، الذي شكّله رئيس الوزراء التركي السابق أحمد داوود أوغلو.

وتمت عملية الإخلاء بعد إعلان نواب الحزب عن الولاية قرارهم بالاستقالة الجماعية.

وأزيلت اللافتات من على جدران المبنى الذي يستخدم كمقرّ مركزي للحزب في ولاية سكاريا، كما جرى إفراغه بالكامل من محتوياته الخاصة ونقلها إلى مكان آخر.

وفي نفس الفترة، قدّم أعضاء الحزب، استقالة جماعية من صفوفه في خطوة مفاجئة، واصفين رئيسه بـ”المنحاز وغير العادل”.

وقال رئيس الحزب عن ولاية سكاريا، إندر سيربيس، في بيان، إنهم “انضموا لصفوف حزب المستقبل منذ 23 يناير/كانون الثاني الماضي”.

وأضاف سيربيس في البيان “أنشأنا إدارة من أناس جميلين مخلصين مهتمين بالوطن والأمة، ويريدون خدمة وطنهم بإخلاص وانطلقنا.. قرأنا برنامج حزب المستقبل وميثاقه وسياسته.. كنا منصفين، كنا صادقين، كنا شفافين، واعتقدنا أننا سنكون مستقبل بلدنا، وعملنا بجد ليل نهار لوضع سياسة من شأنها حل المشاكل”.

وتابع قائلاً “عزيزي أحمد داوود أوغلو، تحدث بقدر ما تشاء عن سيادة القانون وعدم المحاباة، والديمقراطية المتقدمة، لن يُنظَر إلى الكلام، لقد رأينا أنك لم تكن منصفاً وعادلاً في تعاطيك مع المقربين منك، بل كنت منحازاً لهم”.

ولفت سيربيس أن قيادة حزب المستقبل تنتهج دوراً يسارياً مختلفاً في السياسة التركية، مضيفاً “لإيماننا بضرورة عدم تضييع وقت وطاقة أمتنا، فقد قررنا الاستقالة من رئاسة الحزب عن ولاية سكاريا”.

وكان أحمد داود أوغلو، قد أعلن تأسيس حزبه الجديد “المستقبل”، نهاية العام الماضي 2019 بعد استقالته من حزب العدالة والتنمية.

 

 

أنباء تركيا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق