مـنـوعــات

دليل بيل جيتس لتحقيق السعادة في 4 خطوات.. ليس بينها المال

وضع الملياردير الأمريكي بيل جيتس، مؤسس شركة مايكروسوفت (عملاقة التكنولوجية الأمريكية)، 4 خطوات تضمن الوصول إلى السعادة.

 

 

ويصنف بيل جيتس ضمن العشرة الأوائل في قائمة أثرياء العالم التي تضعها فوربس الأمريكية لعام 2022، بإجمالي ثروة قدرها 133.8 مليار دولار، ولكن ثروته المتضخمة لم تكن أحد أسباب السعادة التي طرحها “العبقري” الأمريكي.

وأكد بيل جيتس، بحسب المقال الذي شاركه موقع “ماركا” بنسخته الإنجليزية، أن المال ليس من الأشياء التي تجلب السعادة.

بيل جيتس يطلق تصريحا خطيرا عن جائحة جديدة قادمة
والنصائح الأربعة التي وضعها بيل جيتس لتحقيق غاية السعادة، هي على حد قوله “الكرم والسخاء، والوفاء بالالتزامات الشخصية، وتطوير الحالة الذهنية، والجلوس مع الأهل والأطفال”.

 

الكرم والسخاء
استهل بيل جيتس نصائحه حول الطريق إلى السعادة، بمقولة “عمل الخير والسخاء لتحقيقه”، قائلا إنه يعتبر أن مساعدة أطفال العالم للحصول على لقاحات الأمراض المختلفة، هو أهم إنجازاته.

الملياردير الأمريكي بيل جيتس

الوفاء بالالتزامات الشخصية
وأشار الملياردير الأمريكي إلى أنه يجب على الجميع “الوفاء بالالتزامات الشخصية”، وهنا عاد بالزمن على عام 1980 وذكر عندما وضع التزام لنفسه بأن يحول جهاز الكمبيوتر إلى جهاز أساسي في العالم، وهو ما يحدث الآن.

تطوير الحالة الذهنية
وحول النصيحة الثالثة، شدد رجل الأعمال الأمريكي، على ضرورة “تطوير الحالة الذهنية” بممارسة التمارين الرياضية، منوها إلى ضرورة الحفاظ على روتين يومي للتمرينات الرياضية للتحسين من الصحة النفسية والعقلية.

الجلوس مع الأهل والأطفال
وتحدث جيتس، الذي حقق أول مليار في تاريخه بالثلاثين من عمره، عن نصيحته الرابعة والأخيرة، قائلا: “إن مشاركة الوقت الجيد مع أطفالك أو والديك لا تساعدك فقط على الارتباط بهم، ولكنها تجلب السعادة للجميع أيضا بسبب الشعور المتزايد بالانتماء والأمن داخل الأسرة”.

وعام 2021، احتل جيتس المرتبة الرابعة ضمن أثرى مليارديرات العالم في قائمة فوربس، بثروة تبلغ 124 مليار دولار.

وفي صيف 2021، أعلن بيل، انفصاله عن زوجته ميليندا، بعد 27 عاما على زواجهما، عبر حسابه الرسمي على “تويتر”، وقال: “لقد انفصلنا، لكننا سنواصل العمل معا في المجال الخيري، الذي يشمل التعليم والمساواة بين الجنسين والرعاية الصحية”.

يذكر أن الملياردير الأمريكي تبرع حتى الآن، بما قيمته 35.8 مليار دولار من أسهم مايكروسوفت لمؤسسته الخيرية، وقد ساهمت تبرعاته في الحد من نسبة وفيات الأطفال تحت سن 5 سنوات، من 10 ملايين لـ 6 ملايين سنويا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق