عـالـمـيـة

“دولتان وأمة واحدة”.. حملات دعم من الشعب الباكستاني لتركيا

تصدرت أعمال التنقيب والأبحاث التي تجريها سفينة أوروتش رئيس التركية في شرقي المتوسط حديث وسائل الإعلام العالمية.

حيث تصدرت أخبار السفينة وتحركاتها الأخيرة النشرات الإخبارية، على وسائل الإعلام العالمية.

وفي هذا الإطار قامت باكستان مرة أخرى بإظهار دعمها ومحبتها لتركيا، التي لطالما وقفت إلى جانبها في العديد من القضايا.

حيث تصدر على مواقع التواصل الاجتماعي في باكستان وسم تحت عنوان “تركيا ليست وحدها”، وذلك باللغة الإنكليزية، ليحصد عشرات الآلاف من التغريدات والإعجابات.

روابط محبة وأخوة

وعلى صعيد آخر فإن باكستان الدولة الشقيقة والمعروفة بدعمها الدائم لتركيا في العديد من المجالات، تواصل دعمها لتركيا، وهذه المرة عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي.

حيث نشر أحد الإعلاميين الأتراك صورة لطلاب باكستانيين يرفعون العلم التركي.

كما غرد أحد الباكستانيين: “باكستان لن تترك تركيا بمفردها في هذا الوقت الصعب”، مضيفًا: “دولتان أمة واحدة”.

في حين نشر مواطن آخر صورة السفينة التي تبنيها تركيا في ميناء كراتشي، معلقًا: “هذه رمز الحب بين البلدين”.

الجدير بالذكر أن رباط الحب والإخوة بين الشعبين التركي والباكستاني يقوم على مئات السنين والأعوام.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق