اقـتصــاديـة

دول “المجلس التركي” تقرر زيادة التعاون في مجال الطاقة

قرر وزراء الطاقة في مجلس تعاون الدول الناطقة باللغة التركية (المجلس التركي) زيادة التعاون فيما بينهم في مجال الطاقة.

جاء ذلك في بيان صدر، الأربعاء، عقب الاجتماع الأول لوزراء الطاقة في المجلس التركي، الذي انعقد عن بعد.

وأكد البيان دعم مبادرة تركيا حيال إنشاء مجموعات عمل فرعية لبحث المواد المدرجة على جدول أعمال الاجتماع.

وأفاد بأنه تمت مناقشة فكرة تنظيم ورش عمل مع المؤسسات المالية الدولية، مشيرا إلى أهمية التمويل في مجال الطاقة.

** خبرة تركيا الواسعة في مجال الطاقة المتجددة

ولفت البيان إلى خبرة تركيا الواسعة في مجال الطاقة المتجددة، مؤكدا استعداد أنقرة لتنظيم برامج تدريبية من أجل مشاركة خبراتها مع الدول الأعضاء.

وعبّر عن رغبة الأطراف في زيادة التعاون في مجال النفط والغاز، لافتا إلى أنه تم تكليف كازاخستان بإعداد دراسة تفصيلية حول إنشاء آلية لتوزيع المنتجات البتروكيميائية.

وأشار إلى موافقة كازاخستان من حيث المبدأ على استضافة الاجتماع الثاني عام 2022.

وأوضح أن الدول الأطراف أدرجت على جداول أعمالها مسألة تأسيس مشروع مشترك فيما بينها في مجال هندسة البترول.

وأكد على اتخاذ الأطراف قرارا بتعزيز التعاون في مجال الطاقة بين بعضها البعض.

وشارك في الاجتماع كل من الأمين العام للمجلس التركي بغداد عمروييف، ووزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي فاتح دونماز، ووزير الطاقة الأذربيجاني برويز شاهبازوف، ووزير الطاقة الكازاخي نورلان نوغاييف، ونائبة وزير الطاقة والصناعة القرغيزية فيرونيكا عيساييفا، ومستشار وزارة الطاقة الأوزبكية عزيز علي محمدوف، والمسؤول عن شؤون الطاقة والمناخ في وزارة الخارجية والتجارة المجري سفيري دورا زومبوري.

ويضم المجلس التركي الذي تأسس في 3 أكتوبر/ تشرين الأول 2009، تركيا وأذربيجان وكازاخستان وقرغيزيا وأوزبكستان، إضافة إلى المجر بصفة مراقب.

ويهدف المجلس (مقره إسطنبول) إلى تطوير التعاون بين الدول الناطقة بالتركية في العديد من المجالات بينها التعليم والتجارة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق