أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

رئيسة كرواتيا: تركيا تقدم الأمان للاجئين وفرصا تعليمية وصحية لهم

أعربت الرئيسة الكرواتية كوليندا غرابار كيتاروفيتش، عن امتنانها البالغ لانقرة مقابل الإمكانات التي تقدمها لملايين اللاجئين، مؤكدة أن تركيا تقدم لهم وسطا خاليا من الاشتباكات، فضلًا عن فرص تعليمية وصحية أيضا.

جاء ذلك في تصريحات صحفية لـ “كيتاروفيتش” خلال مؤتمر صحفي عقدته مع نظيرها التركي رجب طيب أردوغان عقب لقاء ثنائي وآخر على مستوى الوفود، في العاصمة أنقرة، التي تجري إليها زيارة رسمية تستغرق يوما واحدا.

وقالت كيتاروفيتش، “آمل بإيجاد فرصة لزيارة أحد مخيمات اللاجئين عندما أزور تركيا مرة أخرى. تركيا لا تكتفي فقط بتقديم وسط خال من الاشتباكات من أجل اللاجئين. بل تقدم لهم فرصا تعليمية وصحية من أجل تنميتهم”.

وأكدت على أهمية الزيارة التي تجريها لتركيا، وأنها بحثت خلال لقائها أردوغان مواضيع مثل الوضع في جنوب شرق أوروبا، والهجرة والمخاطر التي تهدد الأمن العالمي.

وأشارت إلى أن البلدين لا توجد خلافات بينهما، معربة عن رغبة بلادها في تعزيز العلاقات مع تركيا.

ولفتت إلى أن حجم التجارة بين البلدين خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي بلغ 350 مليون يورو، مشددة على أن البلدين قادران على تحقيق هدف الرئيس التركي حول رفع مستوى حجم التجارة بينهما إلى مليار دولار.

وأكدت كيتاروفيتش أن بلادها بصدد فتح مكتب اقتصادي في إسطنبول، يمكّن رجال الأعمال في بلادها من استغلال فرص العمل والاستثمار في تركيا.

ودعت المواطنين الأتراك إلى زيارة كرواتيا، مشددة على وجود العديد من الفرص السياحية في بلادها.

وحول فرص العمل بين تركيا وكرواتيا قالت كيتاروفيتش، إن “العديد من الشركات الكرواتية حاصلة على شهادة حلال. مكاتبنا السياحية تتصرف بحذر تجاه المسلمين وفيما يخص احترام عاداتهم وتقاليدهم”.

وحول ما إذا تعرضت تركيا لإجحاف وظلم خلال مسيرة انضمامها للاتحاد الأوروبي أم لا، قالت كيتاروفيتش “يمكنكم التفكير بأنكم تواجهون طلبات من شأنها أن تشعركم بمدى صعوبة المفاوضات، وأنه لا يتم التصرف بعدل”.

وتابعت: “الإبقاء على تركيا في مسيرة المفاوضات مفيد من حيث الاتحاد”.

وفي وقت سابق اليوم، استقبل أردوغان، نظيرته الكرواتية، في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة وسط مراسم رسمية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق