أخــبـار مـحـلـيـة

رئيس الأركان التركية: كل غايتنا ثقة الشعب

قال رئيس هيئة الأركان التركية خلوصي أكار، إن ثقة الشعب أهم وأكبر تقدير يمكن أن تحصل عليه القوات المسلحة في البلاد.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أكار الخميس، في إطار الفعالية المقامة بالمجمع الرئاسي في العاصمة التركية أنقرة، ويحضرها الرئيس رجب طيب أردوغان، بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لمحاولة الانقلاب الفاشلة.

وأكد أكار أن أكبر إنجاز للقوات المسلحة “هو أن تكون جديرة بثقة الشعب”.

وشدد على أن “القوات المسلحة التركية مستعدة للتضحية بالغالي والنفيس في سبيل الدفاع عن الوطن والشعب، وستبقى وفية للدولة وأبنائها، وتسعى إلى الحفاظ على سلامة الوطن وشعبه الأبي”.

وأكد أن محاولة الانقلاب استهدفت استقلال ووحدة البلاد. مضيفا أن الانقلابيين “حاولوا إيقاع شعبنا في فخ لم يشهده تاريخ بلادنا المجيد من قبل”.

وقال أكار إن “أغلب القوات المسلحة بأفرادها الشجعان تصدوا لمحاولة الانقلاب”. مبينا أن “الشعب والجيش ردا على المحاولة بشكل يليق بدولتنا وأمتنا”.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول منتصف يوليو / تموز 2016، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة “فتح الله غولن” الإرهابية، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

وقوبلت المحاولة الانقلابية باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية، إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن، ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب، وأسهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق