أخــبـار مـحـلـيـةأخبار الهجرة و اللجوء حول العالم

رئيس الشؤون الدينية التركي للاجئين السوريين: هذا موطنكم وهذه الأرض أرضكم

قال رئيس مجلس الشؤون الدينية محمد غورماز مخاطبًا اللاجئين السوريين في مركز التعليم والدعم الاجتماعي (KAGEM) في أنقرة بأنهم يجب أن يشعروا وكأنهم في موطنهم.

وأضاف غورماز: “لا تعتبروا هذا المكان مدينةً، أو بيتًا، أو بلدًا حللتم ضيوفًا عليه، هذا موطنكم، وبلدكم، هذه الأرض أرضكم”، وذلك في حديثه للاجئين يتلقون التعليم المهني ويتعلمون اللغة التركية في المركز منذ ثلاث شهور.

وذكر أن “ما نقوم به ليس حسنة منّا إليكم بل هو حسنة لأنفسنا، إن هذه الأشياء هي من مهامنا، وواجباتنا”، مؤكدًا بأن السوريين كانوا مسلمين وجيران للأتراك، ومضيفًا: “أتمنى أن تعيشوا بسعادة مع أطفالكم هنا، ولا تدعوا بلدكم يغادر قلوبكم أبدًا”.

وقد زار غورماز وزوجته خديجة المركز الواقع في منطقة ألتنداغ أوندير المجاورة لأنقرة، حيث التقيا مع مدير المركز هيجرت توبراك وزارا الصفوف التي يتلقى فيها السوريون التعليم.

ومن جهتهم، قدّم الطلاب السوريون لغورماز رسومات تركيا وسوريا إضافة إلى رسائل كتبوها باللغة التركية.

وفي أحد الصفوف قام الطالبان السوريان مازن أتلهان وأفغان قالي بقراءة رسائل شكر باللغة التركية، في حين عبّر غورماز عن سعادته برؤية الأطفال قد تعلموا اللغة التركية.

وتستضيف تركيا حاليًا نحو ثلاثة ملايين لاجئ سوري، أكثر من أي بلد في العالم. وقد بدأ السوريون يفرّون من الصراع الدامي في وطنهم الذي راح ضحيته أكثر من أربعمئة ألف شخص منذ عام 2011.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق