أخــبـار مـحـلـيـةأخبار الهجرة و اللجوء حول العالم

رئيس المخابرات التركية السابق يحذّر: معاداة السوريين قد تشعل انتفاضة في البلاد

حذّر رئيس إدارة المخابرات العامة التركية السابق “إسماعيل حقي بكين” من اشتعال “انتفاضة” في البلاد بسبب “معاداة السوريين”.

وقال رئيس جامعة “İstinye” التركية، ورئيس إدارة المخابرات المتقاعد “بيكين”، خلال مشاركته في برنامج “Nedir Ne Değildir” الذي يقدمه محمد عاكف أرسوي على قناة “HaberTürk”: “لقد رأينا هذا في ديغور عام 1978، ولاحقاً في كهرمان مرعش حيث تم تحديد منازل العلويين واستهدفت بالرشاشات الآلية”.

وتابع: “لقد رأيناهم يتقاتلون فيما بينهم، وتكرر هذا الأمر في أماكن أخرى، وتكرر الأمر في أحداث غازي أيضاً”.

سوريا TV

وأبدى “بكين” انزعاجه منتقداً المعارضة التركية بسبب “خطابها حول اللاجئين”، معتبراً أن حالة معاداة اللاجئين لا تعكس رأي الشعب التركي، وأن استمرار هذا الخطاب سيؤدي إلى تشكل عصابات من كلا الطرفين: “ماذا سنفعل إذا تشكلت في يوم من الأيام عصابات تركية وهاجمت السوريين، أو إذا شكل السوريون عصابات وهاجموا الشعب؟ كيف سنخرج من هذا؟”.

وأكد “بيكين” على أن هذه القضية يجب أن تؤخذ على محمل الجد، منتقداً نهج السياسيين الذي يتبعونه في هذا الشأن: “ليس من الصحيح أن تبقي المعارضة على هذا الموضوع ضمن أجندتها باستمرار، نفعل ذلك بشكل خاطئ، وفي المستقبل عندما ننتبه إلى هذا المأزق، لن يكون بمقدورنا فعل شيء”، مشيراً إلى أن هذه التصرفات ستضر بصورة تركيا أمام العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق