أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

رئيس الوزراء اليوناني: أثينا لا ترحب بالانقلابيين

قال رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس الأربعاء، إن بلاده لا ترحب بالانقلابيين، وإن أثينا وأنقرة تواصلان التعاون في مجالي الأمن والقضاء.

جاء ذلك في معرض تعليقه على الانقلابيين الأتراك الذين فروا إلى اليونان عقب فشل محاولتهم ليلة 15 يوليو 2016.

ودعا تسيبراس في تصريح لمراسل الأناضول، إلى وجوب احترام القرارات الصادرة عن جهاز القضاء بحق الانقلابيين الأتراك الموجودين داخل أراضي اليونان.

وفي اليوم التالي لمحاولة الانقلاب الفاشلة، حطت مروحية عسكرية تركية في مدينة “أليكساندروبولي” اليونانية المحاذية للحدود التركية، وعلى متنها 8 عسكريين من منتسبي منظمة “فتح الله غولن” الإرهابية، المشاركين في محاولة الانقلاب الفاشلة، وطلبوا اللجوء السياسي من اليونان.

وعن زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى اليونان غدا الخميس، أعرب تسيبراس عن اعتقاده بأن الزيارة ستكون فرصة مهمة من أجل اتخاذ خطوات شجاعة نحو المستقبل.

وأشار تسيبراس إلى أن الوقت حان لتعزيز الحوار بين الجانبين حول العديد من المسائل المشتركة، وعلى رأسها التوترات التي تحدث بين الحين والآخر في بحر إيجة، والانتهاكات الجوية.

وشدد تسيبراس على أهمية تعزيز الحوار والعلاقات الثنائية بين الجانبين، من أجل التصدي للتحديات المشتركة التي يواجهها البلدان، وتوفير أمن المنطقة والقارة الأوروبية.

وأوضح تسيبراس أن حوار الاتحاد الأوروبي مع تركيا في الوقت الراهن يستحوذ على أهمية بالغة أكثر من أي وقت مضى، خاصة مع تصاعد أزمة اللاجئين والهجرة غير القانونية والمشاكل الأمنية.

وعن اتفاقية الهجرة بين تركيا والاتحاد الأوروبي، قال تسيبراس إن تركيا أوفت بتعهداتها وأظهرت التزامها بالاتفاقية من خلال تقليل تدفق الهجرة عبر بحر إيجة.

وأشار رئيس الوزراء اليوناني إلى أن الشعبين التركي واليوناني أظهرا نموذجا للتضامن فيما يخص أزمة اللاجئين، لافتا إلى أن الشعب اليوناني أعطى للتيار اليميني المتصاعد في أوروبا درسا في مناهضة الإسلاموفوبيا.

وفي 18 آذار / مارس 2016 توصلت الحكومة التركية إلى ثلاث اتفاقات مرتبطة ببعضها مع الاتحاد الأوروبي حول الهجرة، وإعادة قبول اللاجئين، وإلغاء تأشيرة الدخول للمواطنين الأتراك، والتزمت أنقرة بما يجب عليها بخصوص الاتفاقين الأولين، في حين لا يزال الاتحاد الأوروبي لم يقم بما يجب عليه بخصوص إلغاء التأشيرة.

ويعتزم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان غدا الخميس، إجراء زيارة إلى العاصمة اليونانية أثينا تستغرق يومين.

يجدر بالذكر أن زيارة أردوغان في الغد، ستكون الأولى بعد مرور 56 عاما على آخر زيارة لرئيس تركي إلى اليونان.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق