أخــبـار مـحـلـيـة

رئيس بلدية إسطنبول يعرب عن “قلقه الكبير” حيال الزلزال المتوقع

أعرب رئيس بلدية إسطنبول “أكرم إمام أوغلو” عن قلقه الكبير حيال الزلزال المتوقع، مشيراً إلى أنه يراوده في أحلامه بشكل متكرر.

جاء ذلك في كلمة ألقاها إمام أوغلو خلال اجتماع عقدته البلدية، أمس الخميس، بحضور ممثلين عن عشرات الأحياء المهددة في إسطنبول حال وقوع زلزال مدمر.

واستمع رئيس البلدية المعارض إلى آراء ومقترحات ممثلي الأحياء حول مشاكل الإعمار التي تواجهها أحياء إسطنبول المهددة، مؤكداً حرصه على متابعة تطورات مشاريع التحول العمراني في تلك المناطق، وذلك بحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك”.

كما لفت الانتباه إلى مرور 20 عاماً على وقوع زلزال إسطنبول المدمر، الذي أوقظ جميع أهالي المدينة من أسرّتهم ليلاً، على حد تعبيره.

وأضاف إمام أوغلو قائلاً: “لم تراودني الأحلام منذ فترة طويلة، وذلك لأنني لا أحظى سوى بالقليل من النوم، لكن صدقوني خلال الأشهر الماضية، بات يراودني الزلزال في أحلامي بشكل متكرر، فإما أن أراه هو، أو أرى الناس في شدة ومشقة (جراء نتائج الزلزال)”.

وتابع مشيراً إلى أن الزلزال يشكّل مصدر قلق إسطنبول الأكبر، معرباً عن رغبته بأن يكون المادة الوحيدة على جدول أعمال المدينة، بالرغم من استحالة تحقيق ذلك.

وكان قد حذر خبراء أتراك من اقتراب موعد زلزال إسطنبول المتوقع، والذي تُقدر قوته بنحو 7 درجات على مقياس ريختر.

جاء ذلك بالتزامن مع وقوع زلزال بقوة 6.8 درجات في إلازيغ أواخر شهر كانون الثاني / يناير الماضي، أعاد إلى الأذهان مشاهد زلزال إسطنبول المدمر قبل 20 عاماً، وأسفر عن مصرع 43 شخصاً، وإصابة أكثر من ألف آخرين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق