أخــبـار مـحـلـيـةاقـتصــاديـة

رئيس غرفة التجارة المشتركة يؤكد تمسك الشركات الألمانية بالبقاء في تركيا

قال رئيس الغرفة التجارية والصناعية الألمانية التركية المشتركة، ” ماركوس سليفوغت”، إن الشركات الألمانية ستبقى في تركيا رغم تداعيات المحاولة الانقلابية الفاشلة منتصف تموز/ يوليو الماضي.

وأوضح سليفوغت، اليوم الأربعاء، أن ألمانيا وتركيا أكبر شريكين تجاريين، مؤكداً أن التجارة بينهما لا تقتصر على منتجات الطاقة فحسب، بل يشمل منتجات صناعية هامة، وعالية الجودة أيضاً.

وأشار سليفوغت إلى أن الاتحاد الأوروبي، يملك سوقاً مشتركة كبيرة، وأنه من المعقول جداً أن تكون تركيا على المدى الطويل جزءا من هذا السوق الذي يمثل الاتحاد الأوروبي.

ولفت سليفوغت إلى أن هناك علاقات تجارية قوية بين البلدين، وأن الشركات الألمانية لديها استثمارات مهمة وكبيرة منذ سنوات طويلة في تركيا.

وأوضح أن الدول التي في مرحلة التطور، التي لها أهداف إستراتيجية طويلة المدى، يمكنها مواصلة السير في تحقيق أهدافها بشكل مستقل عن التقلبات التي تظهر نتيجة بعض الظروف.

وأضاف سليفوغت الذي يعيش في تركيا منذ 18 عاماً، ويتابع التطورات فيها، “سأواصل رصد المستقبل الواعد لتركيا”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق