اقـتصــاديـة

رجال أعمال أتراك ونيجيريين يبحثون التعاون الزراعي والأمن الغذائي

 

بحث ممثلون عن عالم الأعمال والاستثمار التركي والنيجيري، الإثنين، التعاون الزراعي والأمن الغذائي بين البلدين.

جاء ذلك في “مؤتمر الأمن الغذائي الإفريقي” الذي عقد بالعاصمة أنقرة، بحضور ممثلين عن عالمي الأعمال التركي والنيجيري.

المؤتمر الذي انعقد تحت شعار “الأمن الغذائي والاقتصادي من أجل مجتمع مستدام”، ناقش المشاركون فيه قضايا ذات صلة بالزراعة والثروة الحيوانية، والتجارة، والصناعة، والطاقة، والتعهدات، والبناء، والمال، والصحة والتنمية الاجتماعية.

وفي كلمة له خلال المؤتمر، قال حسن سرت، عضو مجلس القرار المركزي ومجلس الإدارة لدى حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، إن الأخيرة قامت بخطوات كبيرة مؤخرا في إفريقيا على الأصعدة المدنية والدبلوماسية.

واستدل السياسي التركي على كلامه هذا بقيام الرئيس رجب طيب أردوغان بزيارة 32 دولة إفريقية حتى الآن، ومواصلة 176 طالبا إفريقيا دراستهم في مختلف الجامعات التركية.

وأضاف أن التعاون التركي مع بلدان إفريقيا، قائم على مبدأ اربح – اربح.

بدوره، قال براء الساسا، رئيس المجلس التنفيذي لمبادرة “نافذة تركيا” (Window of Turkey) المنظمة للمؤتمر، إنهم يهدفون للإسهام في الأمن الغذائي.

وشدد على ضرورة الحاجة إلى دعم الحكومات، ومؤسسات المجتمع المدني والمنظمات من أجل تحقيق هذا الهدف.

وطالب “الساسا” دول القارة الإفريقية بتقديم الدعم لصندوق الاستثمار المزمع تأسيسه على هامش المؤتمر.

وحول الدور التركي في إفريقيا، قال “الساسا” إنها لا تكتفي ببيع المنتجات والسلع لبلدان القارة السمراء، بل تقدم المساعدات المختلفة لها أيضاً.

من جهته، تعهد المدير العام لمديرية الزراعة الاتحادي في نيجيريا، عبد اللهي غربا أبو بكر، بتقديم كافة أنواع الدعم للمستثمرين.

وأعرب في رسالة مرئية أرسلها للمشاركين في “مؤتمر الأمن الغذائي الإفريقي”، عن سعادتهم إزاء مبادرة “نافذة تركيا” التي تهدف لتكون جسر تجارة واستثمار بين تركيا وإفريقيا.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق