أخــبـار مـحـلـيـة

رجل أعمال تركي يتعرض للضرب و التعنيف من الشرطة الألمانية

تعرض رجل الأعمال التركي، إمره تومسك، لعنف الشرطة الألمانية في مدينة “دويسبورج” بولاية شمال الراين-ستفاليا غربي البلاد.

 

 

وأفاد مراسل الأناضول، الأحد، أن تومسك (43 عاما) الذي يعمل في تجارة قطع غيار السيارات ومجال المقاولات، تعرض للضرب ولعنف الشرطة أمام مكان عمله وبشهود المارة.

ونشر تومسك عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لمدة 3 دقائق تم تسجيلها من قبل المارة بعنوان “الوضع الحالي لأصحاب العمل في ألمانيا” تظهر قيام شرطيين أحدهما امرأة بالضغط على رأسه وعنقه وظهره لمنعه من الحركة وتثبيته على الأرض بُغية اعتقاله.

 

ولاقى عنف الشرطة الألمانية ردود أفعال كبيرة من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي حديثه للأناضول، أوضح تومسك أنه خرج إلى الشارع بعد سماعه لأصوات ضوضاء، وسأل الشرطة إذا ما كان بوسعه تقديم المساعدة لهم، إلا أنه تعرض للعنف من قبلهم دون أن يفهم الأسباب ومبررات اعتقاله.

وأضاف “ألقوني على الأرض لفترة طويلة وقاموا بالضغط على رقبتي ولم أستطع التنفس للحظات، وظننت أنني سأموت”.

وتابع تومسك: “استمروا في تعذيبي داخل السيارة وجعلوني أستمع إلى النشيد الوطني الألماني، وبعدها تم نقلي إلى مركز الشرطة”.

وأشار إلى توقيفه داخل زنزانة لمدة 4 ساعات، مؤكدا أنه سيتقدم بشكوى للسلطات ضد تصرف الشرطة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق