حوادث و جرائم

رعب في إسطنبول بسبب شاب متهور

تعرضت أسرة تركية تقطن في مدينة إسطنبول، التي غادرت منزلها لركوب سيارتها، للهجوم من قبل شخص كان لديهم عداوة.

 

و ذكرت قناة ” trt haber” التركية وفق ما ترجمته نيوترك بوست، أنه بينما كان أفراد الأسرة يستقلون السيارة ، أطلق المشتبه به النار من بندقيته على والدته ووالده وابنه.

وأشارت إلى أن الحادث المروع وقع في شارع تاشوكاجي الثاني في زيتين بورنو شيربيجي ماهاليسي ظهر يوم السبت .

 

ولفتت إلى أنه عند سماع صوت الرصاص والنزول من مقعد السائق في السيارة ، قام فرد آخر من العائلة والمواطنون المحيطون بمساعدة الجرحى ، فيما فر المهاجم من مكان الحادث.

وكشفت الأنباء الأولية أن جميع المصابين بحالة جيدة وتم نقلهم إلى المستشفى فور وقوع الهجوم.

 

وأجرت فرق الشرطة ، التي جاءت إلى مكان الحادث بعد التقرير ، تحقيقاتها.

وبدأت فرق الشرطة التي راقبت تسجيلات الكاميرات الأمنية في المنطقة المحيطة وتقدمت بطلب للحصول على إفادات شهود العيان ، العمل على القبض على المشتبه به.

 

 

 

الحدث في الكاميرا الأمنية

و تم التقاط لحظة الهجوم بكاميرا المراقبة. وأظهرت اللقطات أنه بينما كانت العائلة تنتظر بسيارتها ، أطلق المشتبه به خلفهم النار أولاً على الأبناء ثم على الوالدين وهرب.

وقال شاهد عيان واصفا الحادث “كانت هناك ثلاث او اربع طلقات، و في البداية قلت أن الاطفال ماتوا، فخرجت ونظرت وجدت  ثلاثة اشخاص  مصابين على الارض واصيبت امرأتين ورجلين وجميعهم  في سيقانهم ونُقل المصابون إلى المستشفى بسيارة خصوصية “.

و قال شاهد عيان آخر إنهم خرجوا عندما سمعوا إطلاق النار ، وتم نقل الجرحى إلى المستشفى في سيارتهم الخاصة ، وأجرت الشرطة تحقيقاتها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق