اقـتصــاديـة

رقم قياسي جديد لليرة التركية مقابل الدولار

الهبوط الكبير لليرة التركية يستمر أمام الدولار، حيث تراجعت اليوم بنسبة 0.9% لتسجل مستوى قياسي جديد، حيث بلغ سعر صرف الليرة التركية الان لحوالي 3,3735 شراء / 3,3747 مبيع.

مع ذلك تشير التوقعات في السوق إلى أن هذا الانخفاض سوف لن يتوقف خلال الفترة القريبة في واحدة من أسوأ فترات تراجعها أمام الدولار الأمريكي، منذ محاولة الانقلاب الفاشلة منتصف يوليو/ تموز الماضي، وسبب هذا التراجع يعود إلى كثير من العوامل الداخلية والخارجية.

 

ويأتي هذا بسبب التطورات السياسية الأخيرة في الولايات المتحدة، والتي من المتوقع أن تؤدي إلى خروج حجم معتبر من رؤوس الأموال من البلدان النامية من ضمنها تركيا، مما سيدفع العملات الوطنية لتلك البلدان إلى مواصلة الهبوط وفقدان القيمة مقابل الدولار.

juri shampoo

كما ويساهم المناخ السياسي في تركيا بدءا من العمليات الإرهابية منذ مطلع العام الجاري، ثم محاولة الانقلاب الفاشلة والتوتر بين الحكومة وحزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد، وطرح النظام الرئاسي للمناقشة، ثم الانتخابات الأمريكية والتوتر في العراق وسوريا، كلها عوامل ساهمت في تراجع الليرة لأدنى مستوياتها أمام الدولار منذ نحو 35 عاما.

وشهدت الليرة التركية هبوطا ملحوظا في قيمتها خلال فترة الانتخابات الأميركية، على الرغم من تأكيد بورصة إسطنبول أن مؤشرات الفائدة وميزان المدفوعات يسيران على ما يرام.


وانعكس انخفاض الليرة التركية أمام الدولار بارتفاع نسبي في أسعار مواد كالملابس وغيرها، كما يقول مواطنون، فيما لم يؤثر الارتفاع على المواد الأساسية.

ويرى الخبير الاقتصادي التركي إسكندر كوركماز أن تركيا بحاجة إلى دفع عجلة انفتاحها الاقتصادي الذي تعمل على تحقيقه منذ فترة، موضحا أن الحساب الجاري يؤثر سلًبا على الليرة التركية، فكلما ارتفعت قيمة الحساب الجاري السلبية انخفضت قيمة العملة التركية.

وأشار إلى أن تعجيل العمل في مركز إسطنبول التمويلي سيكفل لتركيا تدفق أحجام ضخمة من العملة التي ستزيد الطلب على العملة التركية، من خلال اضطرار المستثمر الأجنبي لتحويلها إلى الليرة التركية لاستخدامها في عملية الاستثمار.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق