أخــبـار مـحـلـيـة

زعيمة حزب الخير المعارض تبدي استعدادها للذهاب لسوريا و لقاء الأسد

أبدت زعيمة حزب الخير المعارض “ميرال أكشينار” استعدادها للذهاب إلى سوريا ولقاء الأسد في سبيل إعادة اللاجئين السوريين.

 

جاء ذلك خلال ورشة عمل عقدتها المسؤولة المعارضة، أمس الأحد، لتباحث سُبل تعاون الإدارات المحلية للنهوض بمستقبل تركيا.

واستهلّت أكشينار حديثها بانتقاد سياسة حكومة حزب العدالة والتنمية الخارجية، والتي عادت بالضرر على تركيا بحسب تعبيرها، مشيرة إلى أن شركات أمريكية عقدت اتفاقاً مع رأس النظام السوري “بشار الأسد” لإجراء استثمارات تصل حتى 800 مليار دولار خلال 10 أعوام.

وأضافت قائلة: “لقد دمّر الإمبرياليون سوريا أولاً، واليوم تستثمر شركاتهم بمئات المليارات فيها”.

ودعت أكشينار الرئيس التركي “رجب طيّب أردوغان” للتفكير بعقلانية بعيداً عن غضبه وعاطفته، والتصالح مع الأسد.

 

وأردفت مخاطبةً أردوغان: “إن كنت لا تستطيع التغلّب على أنانيتك والتحكم بأعصابك، فأنا على استعداد للذهاب إلى سوريا ولقاء الأسد لحل هذه الأزمة”.

هذا وأشارت أكشينار إلى أن النتائج السلبية التي انعكست على تركيا جراء تدخلها بسياسة سوريا الداخلية تمثّل السبب الرئيسي لمعارضة حزبها إرسال قوات تركية إلى ليبيا خوفاً من تكرار السيناريو ذاته، على حد تعبيرها.

 

جسر تورك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق