أخــبـار مـحـلـيـة

زعيم حزب الشعب الجمهوري يدعو الحكومة التركية لإقامة علاقات مع النظام السوري

دعا زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، كمال قليتشدار أوغلو، حكومة بلاده للتواصل بشكل فوري مع “الحكومة السورية”، وإقامة علاقات معها للحفاظ على وحدة الأراضي السورية ولوقف سفك الدماء فيها.

جاء ذلك في كلمة له خلال أعمال المؤتمر العام العادي لحزب الشعب الجمهوري الذي يرأسه قليتشدار أوغلو في صالة أنقرة الرياضية، والذي سيتم خلالها انتخاب رئيس للحزب، وتحديد أعضاء مجلسه (60) ولجنته التأديبية.

وقال قليتشدار أوغلو مخاطبا الحكومة، “تواصلوا بشكل فوري مع الحكومة السورية، فهي تقف مع وحدة الأراضي السورية كما نحن مع وحدتها أيضا، إذا كان المراد الحفاظ على وحدة الأراضي السورية ووقف سفك الدماء، فإنه تنبغي إقامة علاقات مع دولة وحكومة سوريا”.

وأضاف قليتشدار أوغلو أنه ينبغي أيضا إقامة علاقات مع الحكومة المركزية في العراق، لحل مشكلة الإرهاب (في إشارة إلى منظمة بي كا كا).

ووعد قليتشدار أوغلو بحل مشكلة الإرهاب خلال 4 سنوات في حال جاء إلى الحكم.

وتعهد قليتشدار أوغلو بالتخلي عن السياسة في حال لم يستطع حل مشكلة الإرهاب خلال هذه الفترة، وبنشر السلام والاستقرار في ربوع الأناضول كلها.

ومن المقرر أن تستمر أعمال مؤتمر حزب الشعب الجمهوري لمدة يومين.

ويتنافس على زعامة “الشعب الجمهوري”، كل من الرئيس الحالي “كمال قليتشدار أوغلو”، والنائب عن ولاية يالوفا “محرم إينجه” والرئيس السابق لنقابة المحامين في إسطنبول “أوميت قوجه صقال” ورئيس فرع الحزب في منطقة عمرانية بإسطنبول “ألب أرسلان جابوك”.

وتولى قليتشدار أوغلو زعامة الحزب عام 2010، على خلفية استقالة الرئيس السابق “دنيز بايكال”.

ومن المنتظر أن يجري قليتشدار أوغلو، تغييرات واسعة داخل الحزب، في حال انتخابه مجددًا لمنصب الرئاسة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق