أخــبـار مـحـلـيـة

زلزال إزمير.. الرئيس أردوغان يهاتف والد الطفلة “آيدا”

أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اتصالا هاتفيا مع والد الطفلة آيدا غزغين، التي تم إنقاذها بعد 91 ساعة من تحت أنقاض زلزال إزمير.

وأفاد بيان صادر عن دائرة الاتصال في الرئاسة، الثلاثاء، أن الرئيس أردوغان أعرب لوالد الطفلة، أوغور غزغين، عن تعازيه في وفاة زوجته فيغان غزغين بسبب الزلزال.

ولفت إلى أنه “بينما وقعت هذه الحادثة الأليمة من جهة (وفاة الأم)، تم إنقاذ الطفلة آيدا ذات الـ 3 أعوام، من تحت الأنقاض، بعد مرور 91 ساعة على الزلزال، من جهة أخرى، الأمر الذي أسعد الجميع”.

وتابع أردوغان: “أنا أيضا أجهشت بالبكاء عند انتشال آيدا من الأنقاض، فليزيد الله صبركم. لقد وهب الله صغيرتنا آيدا لكم وللأمة بأسرها”.

وأعرب الرئيس أردوغان عن تمنياته الرحمة من الله للضحايا والشفاء العاجل للجرحى.

كما اطلع أردوغان على الوضع الصحي للطفلة، وأضاف مخاطبا والدها: “سنقف إلى جانبكم عبر تقديم كافة أشكال الدعم، ولن ندعكم لوحدكم، لا تقلقوا إطلاقا”.

ونجحت الفرق المختصة، في وقت سابق الثلاثاء، في إخراج الطفلة آيدا من تحت الأنقاض ونقلها إلى المستشفى لتلقى الرعاية الصحية اللازمة.

وتعتبر آيدا، الشخص الـ107 الذي يتم إنقاذه من تحت أنقاض المباني المنهارة جراء زلزال إزمير.

والجمعة، وقع زلزال بقوة 6.6 درجات قبالة ساحل قضاء “سفري حصار” بولاية إزمير غربي البلاد، ما أدى إلى مقتل 111 شخصا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق