اقـتصــاديـة

زيادة اهتمام المستثمرين الأمريكيين بتركيا

عقب لقاءات عقدها في واشنطن على هامش اجتماعات وزراء مالية مجموعة العشرين، قال وزير الخزانة والمالية التركي نور الدين نباتي، إن المستثمرين الأمريكيين أشادوا ببرنامج تصدير الصكوك الذي تطبقه أنقرة، وأعربوا عن رغبتهم في زيادة استثماراتهم في بلاده.

 

 

وعقد اجتماع وزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين في واشنطن بين 19 و22 أبريل/ نيسان الجاري، وجرى خلاله تقييم الآفاق الاقتصادية العالمية والمخاطر إلى جانب تبادل آخر التطورات فيما يتعلق بالاقتصاد التركي والسياسات الاقتصادية الراهنة مع الدوائر المالية الدولية، بحسب بيان سابق لوزارة المالية التركية.

ووفق معلومات جمعها مراسل الأناضول، فقد أجرى الوزير نباتي لقاءات عديدة في واشنطن على هامش الاجتماعات.

 

 

وأكد نباتي أن ردود الفعل الإيجابية عقب الاجتماعات، تشير إلى زيادة تدفق رأس المال الأجنبي إلى تركيا خلال الفترة المقبلة.

وفي إطار الزيارة، أجرى نباتي لقاءات ثنائية مع كل من رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد، ووزراء مالية إيطاليا وسنغافورة وجمهورية الكونغو الديمقراطية.

كما التقى نباتي رئيس مؤسسة التمويل الدولية “IFC”، ورئيس مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ “COP-26″، ورئيس البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية “EBRD”، والمفوض الأوروبي لشؤون الاقتصاد، والمدير المنتدب لشؤون العمليات بالبنك الدولي.

– ثلاثة اجتماعات مع المستثمرين

وأجرى نباتي 3 اجتماعات مع المستثمرين في القطاع الحقيقي، والمستثمرين المحافظين (لا يرغبون في تحمل مخاطر كبيرة)، نظمتها غرفة التجارة الأمريكية “AmCham”، ومجلس الأعمال للتفاهم الدولي “BCIU”، وبنك جي بي مورغان.

ونقل مراسل الأناضول أن الوزير نباتي تناول خلال هذه الاجتماعات المشهد الاقتصادي العالمي، وآخر التطورات في الاقتصاد التركي وفرص الاستثمار في بلاده.

كما أشار نباتي خلال الاجتماعات إلى قوة نظام المالية العامة في تركيا، وقوة القطاع المصرفي والنمو الاقتصادي المتوازن خلال السنوات الأخيرة، إضافة إلى الأداء القوي للصادرات.

وأضاف أن الثروة البشرية الشابة في تركيا والأيدي العاملة المؤهلة والخطوات الحازمة والشاملة التي تم اتخاذها في مجال الاقتصاد، زادت قدرة وكفاءة البلاد على مواجهة المصاعب إقليميا ودوليا.

– إشارات على زيادة تدفق رأس المال إلى تركيا

وخلال الاجتماعات عبر المستثمرون عن ثقتهم الكبيرة بقدرات وإمكانات تركيا، وعن رغبتهم في زيادة استثماراتهم فيها، كما أشادوا بنظام تصدير الصكوك الذي طبقته أنقرة.

وتشير الإشادات وردود الفعل الإيجابية عقب اللقاءات التي أجريت مع المستثمرين في واشنطن وقبل ذلك في لندن، إلى تحسن وضع وصورة تركيا لدى المستثمرين الدوليين وخبراء الاقتصاد، كما تبشر بأن تدفق رأس المال الأجنبي على تركيا سيزداد خلال الفترة القادمة.

كما أشار المستثمرون والاقتصاديون إلى أن التطورات الجيوسياسية الأخيرة أبرزت دور تركيا أكثر على الساحة الدولية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق