أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

زيارة أردوغان التاريخية إلى اليونان.. أهداف وأبعاد

قال مسؤولون أتراك إن زيارة الرئيس رجب طيب أردوغان، المقررة إلى اليونان يومي 7 و8 من الشهر الجاري، ستشكل نقلة نوعية إلى مستوى أفضل في علاقات البلدين، كونها أول زيارة على مستوى رئاسة الجمهورية التركية للجانب اليوناني منذ 65 عامًا.

وتأتي زيارة الرئيس التركي بدعوة رسمية من نظيره اليوناني بروكوبيس بافلوبولوس، حيث من المقرر أن يتَناولا معًا خلال لقائهما في أثينا، العلاقات الثنائية بين البلدين، العضوين في حلف الناتو، إلى جانب قضايا إقليمية ذات اهتمام مشترك.

ويرى مراقبون أتراك أن هذه الزيارة تتمتع بأهمية تاريخية وسياسية كبيرة بالنسبة للعلاقات بين تركياواليونان، والتي شهدت توترات حادة خلال المرحلة الماضية، فيما يرى آخرون أنها ستكون نقطة تحول بالنسبة للجانبين.

وتُشير مصادر مقربة من حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، إلى أن خطوة الرئيس أردوغان سوف تساهم في تأسيس الحوار وتعزيز حسن الجوار وإيجاد حلول مناسبة للخلافات العالقة بين أنقرة وأثينا.

ومن المنتظر أن تُساهم هذه الزيارة التاريخية أيضًا في تعزيز التعاون الاقتصادي الثنائي بما يخدم مصالح الشعبين التركي واليوناني، من خلال تفعيل مشاريع ممرات الطاقة والطرق البرية والبحرية والسكك الحديدية.

وتُشكّل الزيارة أيضًا أهمية كبيرة بالنسبة لعلاقات تركيا مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، في ظل التوترات التي ازدادت حدّتها على خلفية محاولة الانقلاب الفاشلة ضد الحكومة التركية المنتخبة في تموز/يوليو من عام 2016.

وفي هذا الصدد، قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قَالن، إن زيارة الرئيس رجب طيب أردوغان لليونان يومي 7 و8 من الشهر الجاري، ستشكل نقلة نوعية إلى مستوى أفضل في علاقات البلدين.

وأشار في بيان صحفي، إلى أن الزيارة تأتي بدعوة رسمية من الرئيس اليوناني بروكوبيس بافلوبولوس، وستكون الأولى بعد مرور 65 عاما على آخر زيارة لرئيس تركي إلى اليونان.

وفي وقت سابق، قال نائب رئيس الوزراء التركي هاكان جاويش أوغلو، إن زيارة الرئيس رجب طيب أردوغان المرتقبة إلى اليونان “تاريخية وستكون مكمّلة للمباحثات الرفيعة المستمرة منذ مدة بين الجانبين لتطوير العلاقات”.

وأشار إلى أن الزيارة تتمتع بأهمية تاريخية كبيرة، كونها أول زيارة على مستوى رئاسة الجمهورية التركية لليونان منذ عشرات الأعوام، لافتًا إلى وجود مجال تعاون هام وكبير بين أنقرة وأثينا في مجالات الاقتصاد والسياحة والطاقة.

وأوضح نائب رئيس الوزراء التركي أنه قد يتم اتخاذ خطوات تتعلق بتعزيز التعاون بين البلدين ضمن هذا الإطار خلال مباحثات أردوغان في اليونان.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق