حوادث و جرائم

سائح لبناني يتهحم على الشرطة التركية في اسطنبول و هذا ما حدث معه بعد توقيفه

أظهرت كاميرات المراقبة الأمنية في أحد مستشفيات مدينة إسطنبول، ضرب سائح لبناني رأسه بالجدران بعد توقيفه من قبل الشرطة التركية لعدم ارتدائه الكمامة.

 

ووفقا لمعلومات حصلت عليها الأناضول، فإن شرطة إسطنبول طلبت من السائح اللبناني (ب.ه) في منطقة تقسيم، ارتداء الكمامة للوقاية من فيروس كورونا، إلا أن السائح رفض ذلك وتهجم على أفراد الشرطة.

وإثر ذلك، طلبت الشرطة منه إبراز جواز سفره، غير أن السائح اللبناني واصل تصرفه العنيف ضد أفراد الشرطة.

 

 

ونتيجة لذلك، تم توقيفه واقتياده إلى أحد مستشفيات مدينة إسطنبول لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة.

و كما ترجم تركيا الان أنه خلال تواجده في المستشفى، بدأ السائح اللبناني بمحاولة إلحاق الأذى بنفسه عبر ضرب رأسه على الجدران.

وعقب الانتهاء من الفحوصات الطبية اللازمة، تم سوقه إلى المحكمة التي أقرت إخلاء سبيله ومواصلة محاكمته دون توقيف.

 

Önce polise saldırdı sonra hastaneyi karıştırdıÖnce polise saldırdı sonra hastaneyi karıştırdı

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق