حوادث و جرائم

سقطت فلذة كبدهما من الطابق السابع أثناء تقديم الدروس عن بعد

فُجِع زوجان تركيان، يعملان مدرسين، في منطقة تشورما بولاية قونيا وسط جنوب تركيا، بفقدان طفلتهما الصغيرة البالغة من العمر 20 شهرا، بسبب تقديم دروسا لطلابهما عبر الإنترنت من المنزل.

 

جاء ذلك وفق ما نقلته قناة تلفزيونية تركية، اليوم الجمعة.

وذكرت القناة أن الزوجين اضطرا لوضع صغيرتهما عند أحد الجيران في الطابع العلوي، ليتسنى لهما تقديم الدروس في جوّ من الهدوء.

 

وأثناء لهو الطفلة الصغيرة في شرفة منزل الجيران الكائن في الطابق السابع، سقطت على الأرض، لتفارق الحياة.

ورصدت كاميرا التلفزيون المحلي التركي، لحظات من الحزن الذي خيم على الزوجين، وانهيارهما لحظة توديع فلذة كبدهما، والصلاة عليها في أحد مساجد المدينة.

ويوم الاثنين استأنفت الدراسة في تركيا، لتلاميذ رياض الأطفال والصف الأول الإبتدائي، وذلك بتقديم بعض الدروس المهمة وجها إلى وجه، في حين يتم متابعة باقي الدروس من خلال أنظمة التعليم عن بعد، كإجراء وقائي ضمن التدابير المتخذة للحد من اصابات فيروس كورونا.

 

 

نيوترك بوست

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق